شرم الشيخ تواجه حربا شرسه لضرب الاقتصاد المصري

1 أبريل 2016, 12:33 م

41

قال اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إن مدينة شرم الشيخ تواجه حربا شرسه لضرب الاقتصاد المصري، لافتا إلى أن نسبة الإشغال السياحي بالمدينة في 28 من أكتوبر الماضي وصلت 80% قبل حادث سقوط الطائرة الروسية، ولكن سرعان ما انهار القطاع السياحي بعد سقوط الطائرة في 31 أكتوبر الماضي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي لملتقى «يدًا واحدة مع السياحة المصرية»؛ لتنشيط السياحة العربية المقام بشرم الشيخ ويستمر خلال الفترة من 31 مارس حتى 3 إبريل 2016، بمشاركة القطاع السياحي المصري والعربي وممثلي وسائل الإعلام العربية والمصرية والدولية.

وأضاف محافظ جنوبي سيناء، أن “البيان الذي خرج ثاني يوم من سقوط الطائرة أكد أن مدينة شرم الشيخ آمنة، ولكن المطار غير آمن وهذا يعتبر تناقضا في البيان”، مشيرًا إلى أن “مطار شرم الشيخ لم يتعرض لأي أعمال إرهابية على مدار 35 عامًا”.

وأوضح أن “مدينة شرم الشيخ قد تعرضت لأزمات كثيرة، ولكن هذه الأزمة شديدة نظرًا لكبر حجم المؤامرة التي تحاك بمص”، لافتا إلى أن “مدينة شرم الشيخ ليس لها مثيل في العالم حيث إنها تحتوي على جميع المقاصد السياحية التي تجذب السياح من جميع الجنسيات، ومطار شرم الشيخ مؤمن على أعلى مستوى”.

الشروق

(Visited 17 times, 1 visits today)