محيي يغني لركّاب قطار الصعيد

1 أبريل 2016, 2:51 م

97

لم يجد الفنان محيي سيد، ابن قرية بني خيار بمركز أبوقرقاص بمحافظة المنيا، طريقًا لنشر أغنياته الشعبية، والأمل في فرصة للعمل بالفنادق الثابتة والعائمة أو بالأفراح إلا بالسير داخل عربات القطار، حاملا الربابة ، بينما تصحبه إحدى بناته بالطبلة، مرددا أغاني لكبار الفنانين مثل متقال وحسن الأسمر وحكيم .

لا يقتصر فن الرجل ذو الإثنين وخمسين عامًا على أغنيات شعبية وحسب، بل يغني للفنانين أم كلثوم وفريد الأطرش وعبدالحليم حافظ وغيرهم، مستخدما بعض الأبيات الشعرية لمدح الركاب، مقابل الحصول على جنيه واحد من الراكب.

يحكي محيي عن مسيرته ويقول إنه يغني في الأفراح والمناسبات بمحافظة المنيا، منذ عشرات السنين، مما دفع البعض الاستعانة به، في اهتمام من الأهالي دون قصور الثقافة.

وقال محيي أنه نجح في تربية 6 من الأبناء، بينهم اثنين من الذكور، أحدهم متزوج، والثاني يعمل بالقرية، و3 بنات متزوجات، بينما ترافقه أختهن الصغيرة في جولاته وحفلاته. وناشد الفنان الصعيدي المتهمين بالفن الشعبي بقصور الثقافة والفنادق والمسارح الاستعانة به في تقديم فقرات فنية.

المصري اليوم

(Visited 21 times, 1 visits today)