اعترافات قاتل مقاول بالهرم

2 أبريل 2016, 7:31 م

49

“كان غني وعنده فلوس وعقارات، وأنا مكنتش لاقي أكل، أنا وأمي وأختي بعد ما اتلطمت في كذا شغلانة قررت إني أسرقه وأقتله عشان ميفضحنيش، نفذت جريمتي ورميت الجثة في البانيو، وحطيت عليه مياه وكلور عشان تداري الرائحة”.. أدلى المتهم بقتل مقاول بالهرم باعترافاته أمام النيابة العامة برئاسة المستشار أحمد ناجي، رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية.

وطارق جودة، وكيل أول نيابة حوادث جنوب الجيزة، قال المتهم “محمد. ا”، 25 عامًا، عاطل، إنه يقطن بذات العقار الذي يمتلكه المجني عليه، ويعلم بثرائه، حيث أنه يمتلك عدة عقارات، ويحتفظ بخزينة أموال بشقته، ونظرًا لأنه يمر بضائقة مالية فكر في سرقته، بقوله: “الحالة ضنك وأبويا رماني أنا وأختي من صغرنا لحد ما خد حكم بالسجن المؤبد في قضية مخدرات، وأنا اشتغلت في كذا شغلانة، واتمرمطت من هنا لهنا، لحد ما اترفدت من آخر شغلانة، ومبتقش لاقي أصرف على أمي وأختي”.

وأضاف: “أنا أعرف إن الراجل صاحب البيت عنده فلوس كتير شايلها في خزنة في شقته، قررت أسرقه، وفكرت إني لو سرقته هو عارفني وهيفضحني فقررت أقتله، وجهزت سكينة، وأنا عارف إنه بينزل يصلي الفجر فاستنيته أمام باب الشقة، بس مخرجش، فانتظرته حوالي 3 ساعات لحد ما خرج، وأول ما فتح باب الشقة غرست السكينة في صدره، وضربته بعدها بطعنات في وجهه ورقبت،ه وجرجرت جثته لحد الحمام”.

وتابع: “كان همي ألاقي أي فلوس، دخلت على الخزنة، مقدرتش أفتحها، وملقتش أي فلوس، سرقت تليفونين، ومفاتيح الشقة، وحملت الجثة، وحطتها في بانيو الحمام، وسكبت كلور عليه، وخرجت من الشقة، نزلت شقتي وغيرت هدومي الملوثة بالدماء، وهربت عند واحد صاحبي”.

واستطرد: “رجعت تاني يوم، لقيت الشرطة موجودة، خفت حد يكشفني، كما أن الهواتف المحمولة قديمة، ولن تباع بمبلغ جيد، فقمت بربطها ومفاتيح الشقة بقالب طوب، ورميتهم في ترعة المريوطية لحد ما الشرطة قبضت عليا، بعد ما عثرت على ملابسي الملوثة بدماء القتيل بشقتي”، مختتمًا اعترافاته: “كنت عايز أحمي أمي وأختي من المرمطة والجوع”.

مصراوي

(Visited 11 times, 1 visits today)