كارثة فنية تهدد آمال ماهر

5 أبريل 2016, 7:58 م

60

فى كارثة تعد الأولى من نوعها فى الشرق الأوسط والعالم العربي، تسبب حريق أستوديو “ليلة” بالمهندسين فى ضياع الماتريل الجديد لألبوم النجمة الشابة آمال ماهر، والذى كانت تعد له لطرحه بالأسواق عقب الإنتهاء من تفاصيله.

 

وعلم “الفجر الفنى” من مصادره الخاصة أن حريق الأستوديو، والذى تم عصر اليوم، وجاء على كل محتويات الأستوديو، تسبب فى خسارة مادية كبيرة لصاحب الأستوديو، وجاء على كل محتويات أدوات التخزين الخاصة بالألبومات الجديدة التى كان يتم تحضيرها داخل الأستوديو، ومن بين هذه الألبومات ألبوم آمال ماهر، وحسام حبيب، وغيرهم من كبار النجوم.

 

واوضح المصدر، أن خسارة آمال ماهر، تعد الأكبر لإنتهاءها من جزء كبير من الألبوم، وهو الأمر الذى سيجعلها تعيد تسجيل أغانيها مرة أخرى، وهو ما قد يتسبب فى تأجيل طرح الألبوم لحين الانتهاء منه من جديد.

 

يذكر أن أخر ألبومات آمال ماهر، كان ألبوم “ولاد النهارده”، وصورت منه أغنيتين بطريقة الأغاني المصورة، الأولى هي “سكة السلامة”، كلمات أيمن بهجت قمر وألحان وليد سعد وتوزيع توما، أما الأغنية الثانية فهي “أيام ماتتعوضش” من كلمات الشاعر نادر عبد الله، ومن ألحان وليد سعد، وتوزيع موسيقي تميم، وهما من تصوير المخرج محمد سامي.
الفجر

(Visited 24 times, 1 visits today)