ماذا قال «البابا تواضروس» عن «السيسي»؟

5 أبريل 2016, 5:21 م

1

وصف «البابا تواضروس» بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الرئيس «عبد الفتاح السيسي» بأنه «إنسان جاد»، قائلا: “صفة الإنسانية حاضرة فيه، بالإضافة لصفة الجدية باعتباره شخص مسئول”.

وقال البابا فى حوار خاص مع «أحمد صبري» رئيس تحرير موقع «صدي البلد» وميرا توفيق مسئول الملف القبطي والذي أستمر لمدة ساعة ونصف فى مقر الكاتدرائية بالعباسية إن زيارة الرئيس «السيسي» للكاتدرائية عقب استشهاد المصريين فى ليبيا تقدير كبير منه.

وأضاف البابا: “عندما ذهبت لاعزى أسر الشهداء وجدتهم يعزوننى”، مشيرا الى وجود جالية قبطية فى العراق ولبنان وسوريا والاردن والقدس وأوضاعهم تتأثر بالاوضاع السياسية فى البلدان التى يعيشون فيها.

ولفت البابا إلى أن الكنائس الموجودة فى بلاد المهجر والتى لديها علاقات مع المسئولين هناك تقوم بتوضيح حقيقة ما يحدث فى مصر.

وأضاف البابا أن الرئيس «السيسي» وعد فأوفي فيما يخص ترميم الكنائس، وأن العمل يجري فى الكنائس المتبقية، وهناك بالفعل كنائس تم تسليمها والصلاة بها، مضيفا أن كلمة كنائس متضررة تحمل عدة معاني، فهناك كنائس نسبة الضرر بها جزئي يصل لـ 10%، وأخري تم هدمها بالكامل وهي التي تم التركيز عليها، أما الكنائس التي بها ضرر بسيط فقد قامت الكنائس والمطرانيات بإصلاحها، مضيفا أنه ليس هناك عدد محدد فهناك كنائس دمرت بالكامل أعيد بناءها كاملة، وغيرها احرقت فإعيد ترميمها وتجديدها.

وفيما يخص تجديد الخطاب الديني المسيحي أوضح البابا في حواره أن كل شىء يحتاج إلى تجديد وليس الخطاب الديني فقط، فالخطاب الثقافي والتعليمي وغيرهم بحاجة للتجديد، وهي صفة مطلوبة فى كل يوم وتنطبق على الجميع مسلمين ومسيحيين لأن مخاطبة العقل اليوم تختلف عن مخاطبته منذ 30 عاماً، وإذا ظل الشخص يعلم بطريقة واحدة «ماحدش هيسمعله»، وأوضح أن الكنيسة تجدد نفسها تلقائيا لمواكبة العصر وأن «بيت العائلة» ساهم فى حل الكثير من المشكلات .

[media width=”400″ height=”305″ link=”http://www.youtube.com/watch?v=sEseguIihyM&feature=g-all-xit”]

صدي البلد

(Visited 3 times, 1 visits today)