موريتانيا تسير على خطي مصر وتتجه إلى تعويم العملة

6 نوفمبر 2016, 1:58 م

كشفت صحف موريتانية أن نواكشوط تنوي السير على خطى مصر بتحرير قيمة عملتها بنسبة 40% من أجل الخروج من الأزمة الاقتصادية المتفاقمة.

وبحسب موقع “360” المغربي الصادر باللغة الفرنسية انه بعد قيام القاهرة بتخفيض كبير لعملتها بأكثر من 40%، هل جاء الدور على موريتانيا؟ موضحا أن مواقع وصحف موريتانية، نقلت عن مصادر موثوقة بأن السلطات الموريتانية تستعد لتخفيض عملتها بحوالي 40%، وذلك بالاتفاق أيضا مع صندوق النقد الدولي.

ولفت الموقع إلى أن تخفيض العملة هي جزء من الإجراءات التي قدمها صندوق النقد الدولي إلى موريتانيا من أجل انعاش النمو في ظل انخفاض أسعار المواد الأولية على الصعيد الدولي، بداية من النفط والحديد والغاز الطبيعي، الذين يعتبرون مصدر الدخل الرئيسي، أن لم يكن الوحيد لموريتانيا.

وبحسب الصحف، فإن السلطات المورتانية رفضت في البداية الرضوخ لاملاءات صندوق النقد الدولي، قبل أن تخضع في النهاية، وعلى رأس هذه الإملاءات تخفيض قيمة عملتها الذي يعتبر أحد الأدوية الثابتة للدول الإفريقية التي تعاني من أزمة، كما أنه شرط أساسي على الدول التي ترغب في الاستمرار في الحصول على الدعم المالي من الصندوق.

وبين الموقع إلى أنه على عكس مصر، فإن تخفيض العملة في موريتانيا سيتم بطريقة تدريجية، وسيشعر به المواطنين من خلال الارتفاع التدريجي في أسعار المواد الأساسية.

 

 

صدى البلد

(Visited 25 times, 1 visits today)