الأنبا إرميا يستشهد بآيات من القرآن والإنجيل لنبذ التعصب والإرهاب

الأنبا إرميا الأسقف العام ونائب رئيس مؤتمر "معًا ضد الإرهاب"
9 يناير 2018, 2:53 م

أكد الأنبا إرميا، الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي ونائب رئيس مؤتمر “معًا ضد الإرهاب” الذي يعقده بيت العائلة المصرى، أن الإرهاب لا يحمل معه إلا الدمار للإنسانية والأوطان والتعاليم الدينية، مشيرًا إلى أن تعاليم الأديان السماوية ترفض الإرهاب ولا تدعو إلا للسلام والمحبة.
وأوضح الأسقف العام، أن كافة الأديان نصت على تحريم القتل سواء في نصوص الكتاب المقدس أو القرآن الكريم، موضحًا أن هناك العديد من النماذج المسلمة التي ساوت بين جميع أبناء الشعب بغض النظر عن اعتقادهم، ويأتى على رأسهم الإمام محمد عبده وغيره من النماذج.
واستشهد من القرآن الكريم قائلًا:”لوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ”، لافتا الى أن هناك أدلة تاريخية على التعايش
الحضارى بين المواطنين مثل وثيقة الصلح بين الرسول وبنى نجران.
وأضاف- فى كلمته على هامش مؤتمر “معًا ضد الإرهاب” اليوم الثلاثاء- أن جميع تعاليم الأديان ترفض الاعتداء على الآمنين، مستشهدا بآيات من القرآن الكريم بقوله تعالى”لا ينهاكم الله على الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين”، ومن الإنجيل “لا تقتلوا بريء”.
وأوضح أن حرية اعتناق الأديان مكفولة للجميع لأنها بين الله وعباده، واستشهد بآيات من الإنجيل “إني أريد رحمة لا تدع الرحمة والحق يتركانك”، ومن القرآن “وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب “.

الوفد

(Visited 5 times, 1 visits today)