وزير الكهرباء: لن نأخذ مليما حراما.. ولن نترك مليما لنا عند أحد»

14
9 يناير 2018, 8:40 م

أعرب الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، عن ترحيبه باستخدام الطاقة الشمسية قائلا “نعم لتشجيع الناس للاستخدام الذاتي للطاقة، وأنه لو حدث إنتاج إضافي فإنه سيقوم بضخها في الشبكة القومية مشكورًا، وسنحاسبه عليها”، وقال الوزير بنبرة حاسمة: “لن ناخذ مليما حراما ولن نترك مليما لنا عند حد”.

جاء ذلك ردًا على رئيس جمعية المستثمرين ببنى سويف، والذي اشتكى من وجود عراقيل لإنتاج الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية، وذلك خلال اجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب برئاسة محمد الزيني، وكيل اللجنة.

وأضاف وزير الكهرباء: “لو حبيت تنتج طاقة كهربائية وتبيعها لآخرين وتستهلك الطاقة التي تنتجها الدولة فإننا نرحب بذلك أيضا”، مؤكدا: “عندنا مشكلة كبيرة اننا نبيع الكهرباء بسعر مدعم كبير حتى الآن”.

وأضاف أن محولات نقل الكهرباء بنسبة١٠٠٪‏ مصرية بينما باقي المعدات مثل التوربينات كلها مستوردة، وهي سبب زيادة تكلفة الانتاج، مشيرا إلى أنه في عام ٢٠١٤ كان لا يتعدى إنتاجنا ٢١ الف ميجا وقمنا بمضاعفة ذلك، وأصررت على ان تكون الشركات المصرية شريكا للشركات الأجنبية لإنشاء المحطات الجديدة في الانتاج للاستفادة بالخبرات المصرية مستقبلا.

وأكد ان ٩٩٪‏ من مشاكل الكهرباء التي يعانى منها المصريون بسبب شركات التوزيع.

واستجاب الوزير لطلب احد المستثمرين بتقسيط مديونيات المصانع أسوة بالمنشآت السياحية، لافتا إلى أن شرم الشيخ والأقصر وأسوان هى المناطق الوحيدة التي ستحظي بالإعفاء، بينما الغردقة لن تحظي لان السياحة بها أفضل.

واستكمل وزير الكهرباء حديثه للنواب والمستثمرين: “٨٠٠ مليون جنيه اجمالي مديونيات شركة القناة، وسوف تفاجأ الشركة بأن لها مشاكل في المستقبل”.

واعترف الدكتور محمد شاكر، أنه “في نهاية ٢٠١٩ نستطيع أن نقول إن الكهرباء ستكون جيدة في كل المحافظات، ولقد عشت في إنجلترا، وأسعى لتطبيق هذا النموذج”.

وأوضح أن في مصر ١٨ محطة ضغط كهربائى فائق ومن المقرر أن نُنشئ ١٧ محطة إضافية أي مضاعفة العدد الحالي.

وقال الوزير بنبرة حاسمة: “لن ناخذ مليما حراما ولن نترك مليما لنا عند أحد”.

صدى البلد

(Visited 2 times, 1 visits today)