الطبيب البطل محمود سامى عن هدية السيسى: سأحتفظ بها ليتوارثها أولادى

24 مايو 2020, 1:15 م

عبر الطبيب البطل محمود سامى قنبير، ابن قرية بقلولة مركز الرياض محافظة كفر الشيخ، والذى أصيب بفقد الإبصار، أثناء عمله بمستشفى العزل ببلطيم، بعد تعرضه لتلف العصب البصري، بسبب الجهد الزائد، عن شكره وامتنانه للرئيس عبدالفتاح السيسي، على هديته التى وصفها بالقيمة والتى أرسلها له، داخل مركز الطب العالمي، بمناسبة عيد الفطر المبارك، وذلك ضمن الهدايا التى قامت مؤسسة الرئاسة بتسليمها لأبطال ومصابى وضحايا الجيش الأبيض الذين ضحوا بحياتهم أو أصيبوا أثناء عملهم بمستشفيات العزل.

 الدكتور محمود سامى قميز (1)

وقال الدكتور محمود سامى قميز : “إنها لفتة طيبة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أثلجت صدرى وخففت من حدة المعاناة، وتؤكد أن الدولة والقيادة السياسية لا تنسى من يضحون من أجل الوطن أسوة بما يحدث مع أبطال ومصابوا وضحايا الجيش والشرطة”.

 الدكتور محمود سامى قميز (2)

وأضاف قمبيز لـ” اليوم السابع” إن مندوب من رئاسة الجمهورية سلمه الهدية، نيابة عن رئاسة الجمهورية داخل مركز الطب العالمي، وأنه يخضع للعلاج المكثف منذ 10 أيام، ومستمر فى جلسات البلازما، والتى بدأها ب 3 جلسات، وتم تحديد جلسه له كل أسبوع ، مؤكداً أن الرئيس تبنى حالته وعلاجه سواء فى الداخل أو الخارج ، وأن اسمه كان الاسم الأول الذى وضعه الرئيس ضمن المكرمين من رجال الجيش الأبيض الذين ضحوا بأنفسهم .

وقال قمبيز ، إنه رفض فتح هدية الرئيس لأنه اعتبرها ذكرى يحتفظ بها طيلة حياته ويتوارثها نجله يحى الذى ولد من شهرين ولم يراه إلا مرة واحدة ، وأن ما يعرفه من خلال ملمسه للهدية أنها هدية كبيرة وكأنها فى صندوق ، ومغلفه، وما أسعده ليست هدية الرئيس فقط، ولكن رسالة الرئيس التى تم ابلاغه بها بأنه لن يتركك، وكل الإمكانيات مسخرة له.

اليوم السابع

(Visited 3 times, 1 visits today)