رئيس الإذاعة الأسبق يكشف كواليس بيان مرسي الذي رفض إذاعته في 3 يوليو 2013

11 يوليو 2020, 10:49 ص

قال الإعلامي عبد الرحمن رشاد، رئيس الإذاعة المصرية الأسبق، إن جماعة الإخوان حاولت السيطرة على إذاعة القرآن الكريم والشباب والرياضة في البداية، لكنها قاومت المد الإخواني

وأضاف رشاد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مصطفى بكري، ببرنامج “حقائق وأسرار”، المذاع على قناة صدى البلد، أن جماعة الإخوان بدأت في تنفيذ عدة خطوات للسيطرة على الإذاعة المصرية عبر الاستيلاء على تراث الإذاعة، ومحاولة فرض ضيوف بعينهم على البرامج، وهو ما قاومه الزملاء في الإذاعة من خلال أحداث توازن بين ضيوف الإخوان في 2012 وبين باق الضيوف. حسبما نشر موقع “مصراوي”

وأشار رئيس الإذاعة المصرية الأسبق، إلى أنه في 3 يوليو 2013 عندما أرسل محمد مرسي البيان الشهير عبر الفاكس إلى بعض خلاياه في الإذاعة وكان حينها على الهواء وقطع البيان ورفض إذاعته، عندما طالب عشيرته بالخروج إلى الشارع

وأكد عبد الرحمن رشاد أنه لولا الدعم من القوات المسلحة ومن الشعب المصري لكان الإخوان استولوا على الإذاعة المصرية وجعلوها منبرا لها.

الموجز

(Visited 5 times, 1 visits today)