محمد العرابي: الأزمة الليبية استدعت روح أكتوبر باتخاذ موقف عسكري حاسم لوقف التصعيد

11 أكتوبر 2020, 12:43 م

قال السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، إن حرب أكتوبر أبرز أحداث القرن الماضي وملحمة سياسية وعسكرية، لافتًا إلى أن عبور قناة السويس وتحطيم خط بارليف العامل المحرك لقهر أحد أهم المفاهيم السياسية المعروفة بفرض الأمر الواقع بالقوة العسكرية واحتلال الأراضي.

وأضاف العرابي، خلال الندوة التثقيفية الـ32 للقوات المسلحة، صباح الأحد، أن «العلاقات الدولية خلال تلك الفترة شهدت استقطابًا حادًا من أجل الانضمام لأحد الطرفين»، مشيرًا إلى صعوبة تحرك الدبلوماسية المصرية بالتوازن الدقيق لسياسة الوفاق بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي سابقًا.

وأشار إلى أن مصر كانت في حاجة للسلاح من السوفييت وخاصة سلاح الرد، متابعًا: «أدركنا من الضروري تجاوب واشنطن التي حاولت الخروج بصورة السعي للسلام في المنطقة».

ولفت وزير الخارجية الأسبق أن قرار 242 للرئيس الراحل جمال عبدالناصر نهج دبلوماسي مصري يعمل على الوصول إلى الحلول السلمية، منوهًا إلى أن إسرائيل لم تعطه اهتمامًا رغم إمكانية الاستفادة منه.

وأكد أن الدبلوماسية الرئاسية لعبت دورًا محوريًا بعد عام 1967؛ لتحقيق عنصر المفاجأة، قائلًا إن المفاجأة وخطة الخداع الاستراتيجي الأهم في إدارة الحروب.

وذكر أن الأزمة الليبية استدعت روح أكتوبر، مضيفًا: «في خطوات متوازية محسوبة وبموقف عسكري حاسم أدت إلى وقف التصعيد ومبادرة إعلان القاهرة».

الشروق

(Visited 2 times, 1 visits today)