حملة ترامب توضح: «كيف تحدثت تسريبات هيلارى كلينتون عن المساعدات لمصر وفوز السيسي وسقوط الإخوان؟»

15 أكتوبر 2020, 12:32 ص

أظهرت تسريبات هيلارى كلينتون وزيرة خارجية الولايات المتحدة السابقة، مدى تورط إدارة الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما عن الحزب الديمقراطى، فى مؤامرة ضد مصر، بداية من ما أسموه الربيع العربى، ومساعدة الإخوان فى الوصول للحكم، مرورا بحلم أخونة الدولة وتفكيك الأجهزة والوزرات السيادية، انتهاء بالدعم الأمريكى السخى للإخوان خلال عام حكمهم الوحيد.

أكد الدكتور جبريال صوما، عضو المجلس الاستشارى للرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، عضو الحملة الانتخابية للمرشح الجمهورى، أن تسريبات هيلارى كلينتون، كشفت وجود علاقة قوية ومتينة بين الرئيس الأمريكى السابق بارك أوباما وبين جماعة الإخوان فى مصر وهو ما تأكد حين قطع المساعدات العسكرية عن مصر لخدمة الإخوان بعدما فاز الرئيس عبد الفتاح السيسى بالانتخابات الرئاسية.

وقال جبريال صوما خلال لقائه بـ”تليفزيون اليوم السابع”، أن الفترة التى شهدت تولى هيلارى كلينتون وزارة الخارجية الأمريكية فى عهد الرئيس الأمريكي السابق بارك أوباما، ظهر خطر كبير على الأمن الدولى ومصر وسوريا والعراق وباقى الدول العربية.

واشار إلى أن هناك عددا كبيرا من الإيميلات لهيلارى كلينتون سيتم الكشف عنه خلال الفترة المقبلة.

وتعليقا على هل من الممكن أن تخدم هذه التسريبات الرئيس دونالد ترامب فى الانتخابات الرئاسية أمام منافسه جو بايدن، قال عضو المجلس الاستشارى للرئيس دونالد ترامب: “هذه التسريبات لا تصب فى مصلحة الحزب الديمقراطى والمرشح جو بايدن، لأن هذه التسريبات أظهرت أن سياسة الرئيس السابق أوباما وكان جو بايدن جزءا منها بمنصب نائب الرئيس، أدت لحدوث مجازر فى سوريا والعراق وليبيا والعراق، وهناك مشاكل كبيرة فى الشرق الأوسط سببها إدارة أوباما الخاطئة”.

almogaz

(Visited 17 times, 1 visits today)