وزير الآثار يستقبل وفدا كنسيا لبحث تطوير دير سانت كاترين

29 أكتوبر 2020, 4:15 م

استقبل الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، بمكتبه بمقر الوزارة بالزمالك، الأنبا ديمتري دميانوس رئيس أساقفة سيناء للروم الأرثوذوكس ورئيس دير سانت كاترين، والوفد المرافق له، وذلك لتعزيز سبل التعاون ومناقشة أوجه التعاون المشترك بين الوزارة وادارة الدير للانتهاء من أعمال مشروع تطوير الدير ورفع كفاءة الخدمات السياحية به.

حضر اللقاء، الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالوزارة، وخلال اللقاء استعرض الطرفان كل المشروعات القائمة، والمستقبلية التي تهدف لتطوير منطقة وادي الدير.

وأكّد أنَّ الوزارة تولي اهتمامًا خاصة بمشروع تطوير الدير، لما له من قدسية وطابع اثري ديني وبيئي خاص، وواحد من الآثار المسجلة على قائمة التراث العالمي.

وأشار إلى أنَّ الطرفين أكّدا أهمية استكمال كل أعمال التطوير والتي بدأتها الوزارة منذ سنوات بالتعاون مع كل الجهات المعنية بالمنطقة، وذلك ضمن خطة متكاملة لتطوير الدير، والمنطقة المحيطة بها، ووضعهما على الخريطة السياحية.

يأتي مشروع تطوير دير سانت كاترين، ضمن خطة وضعتها وزارة السياحة والآثار، لتنمية وتطوير منطقة جبل موسى، وجبل الصفصافة، والوادي المقدس، بجنوب سيناء، وتتضمن ترميم كنائس الدير، وتطوير مداخل المنطقة، وتحديد مسارات للزيارة، وتوفير خدمات للزائرين.

وانتهت وزارة الآثار من أعمال المرحلة الأولى من المشروع من تعبيد الطرق المؤدية إلى دير سانت كاترين وجبل موسى، وعمل موقف للأتوبيسات السياحة والسيارات، ورفع كفاءة جميع الخدمات بالمنطقة من البازارات والحمامات والعيادة، ووضع نظام تأمين إلكتروني مجهز بأجهزة “x – ray” متصلة بغرفة تحكم، وغرفة مراقبة إلكترونية متصلة بالكاميرات الموجودة بالمنطقة.

الوطن

(Visited 3 times, 1 visits today)