إيه الفرق.. مقارنة مفصلة بين 4G و 5G

25 ديسمبر 2020, 11:49 ص

تجري صناعة الاتصالات كل عقد ترقية رئيسية لبنيتها التحتية اللاسلكية، وسيطرت شبكة الجيل الثالث على العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بينما كانت الهواتف المحمولة في العقد الماضي تعمل بتقنية الجيل الرابع، وبدأت أول شبكات 5G بالظهور في الولايات المتحدة العام الماضي، وهو ما قد يثير السؤال التالي: ما الفرق بين شبكة 4G الخلوية التي تستخدمها الآن وشبكات 5G التي في طريقها؟

الاختلافات الرئيسية بين 4G و 5G

السرعة:

في معظم المحادثات حول 5G، غالبًا ما تكون السرعة هي الصفة المستخدمة لتمييزها عن 4G، وهذا منطقي، لأن كل جيل بشبكات الاتصالات يكون أسرع بكثير من الجيل السابق، ويمكن أن يصل 4G حاليًا إلى سرعات قصوى تصل إلى 100 ميجابت في الثانية، على الرغم من أن الأداء الواقعي لا يزيد عمومًا عن 35 ميجابت في الثانية.

تتمتع شبكة 5بإمكانية أن تكون أسرع 100 مرة من 4G، مع سرعة نظرية قصوى تبلغ حوالي 20 جيجابت في الثانية وسرعات حقيقية في العالم الحقيقي من 50 ميجابت في الثانية إلى 3 جيجابت في الثانية.

لكن الأمر أكثر تعقيدًا من ذلك بقليل، فهناك ثلاث فئات رئيسية لشبكة 5G، ولكل واحدة سرعتها الخاصة، فما يسمى 5Gمنخفض النطاق أسرع إلى حد ما من 4G مع أداء يتراوح بين 50 و 250 ميجابت في الثانية، بينما أسرع إصدار من 5G، يُسمى 5Gعالي النطاق، هو الإصدار الذي يصل إلى 3 جيجابت في الثانية.

وقت الاستجابة:

هو مقياس للوقت الذي تستغرقه حزمة من المعلومات للتنقل بين نقطتين، بغض النظر عن مدى سرعة الاتصال، ويبلغ زمن الانتقال في شبكات 4G حاليًا حوالي 50 مللي ثانية، بينما من المتوقع أن تقلص شبكات 5G ذلك إلى 1 مللي ثانية.

سيكون تقليل زمن الوصول أمرًا بالغ الأهمية للعديد من التطبيقات، حيث ستسمح 5G للأجهزة المتصلة بالاعتماد على السحابة لمعالجة البيانات – مثل السيارات ذاتية القيادة التي قد تستخدم 5G للسماح للذكاء الاصطناعي المستند إلى السحابة باتخاذ قرارات ملاحية في الوقت الفعلي.

التغطية:

حتى بعد عقد من الجيل الرابع، لا تزال هناك مناطق نائية وريفية حول العالم تعاني من ضعف تغطية 4G، إذ بدأت 5G لتوها، وبالتالي فإن تغطيتها غير موجودة بشكل أساسي خارج عدد قليل من المدن الكبرى، وسيستغرق 5G عدة سنوات للوصول إلى مستوى تغطية مشابه لـ 4G، وسيكون له تطبيقات مختلفة (5G عالية ومتوسطة ومنخفضة النطاق) ، لكل منها سرعته وعرض النطاق الترددي الخاص به.

حاليًا، يمكنك العثور على 5G في حوالي 100 مدينة في الولايات المتحدة، وحتى بين تلك المدن المئة، على الرغم من ذلك، فإن التغطية محدودة وغالبًا ما تقدم أداءً قويًا فقط في أجزاء معينة من المدينة، ولا توجد مقارنة بشكل أساسي بشبكة 4G، والتي يمكن العثور عليها تقريبًا في كل مدينة وبلدة في الولايات المتحدة.

عرض النطاق:

من المتوقع أن يكون لشبكة 5G عرض نطاق أو سعة أكبر بكثير من 4G أيضًا. يعود ذلك جزئيًا إلى أن تقنية الجيل الخامس ستجعل استخدام الطيف المتاح أكثر كفاءة، ويستخدم 4G شريحة ضيقة من الطيف المتاح من 600 ميجاهرتز إلى 2.5 جيجاهرتز، ولكن 5G مقسمة إلى ثلاثة نطاقات مختلفة.

ولكل نطاق نطاق تردد وسرعة خاصين به، وسيكون له تطبيقات وحالات استخدام مختلفة للمستهلكين والشركات والصناعات، وهذا يعني أن هناك قدرة أعلى بكثير على 5G.

اليوم السابع

(Visited 15 times, 1 visits today)