سياسة جديدة فى تطبيق «واتساب» ومغردون: «انتهاك للخصوصية»

10 يناير 2021, 8:21 م

مرة أخرى يثار الجدل حول سياسة الخصوصية على تطبيقات المراسلة الفورية، خاصة بعد إعلان «واتساب» منع مستخدميه الذين يرفضون الموافقة على شروطه الجديدة من استعمال حساباتهم اعتبارا من الثامن من فبراير القادم.

 

وبمجرد أن يلج المستخدم تطبيق «واتساب» تظهر أمامه رسالة تطلب منه تحديث سياسة الخصوصية الخاصة بالتطبيق. وتسمح السياسة الجديدة لـ«واتساب» بمشاركة بعض بيانات مستخدميه مع شركة «فيسبوك» المالكة للتطبيق وتخصيص مساحة للتفاعل مع الإعلانات. وقوبلت التغيرات الجديدة بانتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعى، إذ اتهم معلقون التطبيق بانتهاك خصوصيتهم.

 

 

كما اشتكى بعض مستخدمى التطبيق من تفعيل شروط الاستخدام الجديدة من دون الاطلاع على تفاصيلها. فى حين نشر مغردون قائمة تطبيقات قالوا إنها «تتمتع بخاصية تشفير قوية وتراعى الخصوصية كتطبيق (تليجرام)».

 

 

وفى تغريدة مختصرة على تويتر، نصح رئيس تيسلا، ألون ماسك، متابعيه باستخدام تطبيق «سيجنال».

 

 

وقد لاقت تغريدة ماسك، الذى يتربع على عرش أغنياء العالم، تجاوبا واسعا. وبدأ مغردون بـ«الهجرة» نحو التطبيق المقترح.

 

 

فى المقابل، استغرب مغردون الضجة المثارة حول شروط واتساب الجديدة واعتبروا تلك التحديثات «أمرا شائعا».

 

 

فعلق أحد المغردين العرب: (ما سبب هذا «الخوف» من تعديلات الخصوصية فى واتساب؟ برأيى، الموضوع لا يعدو كونه مجرد تنافس على السوق؟).

المصري اليوم

(Visited 10 times, 1 visits today)