مصر تشارك بمعرض الخرطوم الدولى بمساحة 468 متر وتمثل رابع أكبر دولة مصدرة له

20 يناير 2021, 2:57 م

تشارك وزيرة التجارة والصناعة بمعرض الخرطوم الدولى فى السودان خلال الفترة من 21-28 يناير وغادرت القاهرة اليوم متوجهه إلى الخرطوم، خاصة وأن السودان من أكثر الدول الإفريقية التى ترتفع إليها صادرات المنتجات المصرية فى كافة القطاعات، وتعتبر مصر رابع أكبر دولة مصدرة إلى السودان فى كل القطاعات السلعية بنسبة 6.1% من واردات السودان، وتأتى الصين فى المرتبة الأولى بقيمة 2.3 مليار دولار وبنسبة 30% ، ويليها الهند بقيمة مليار دولار وبنسبة 14% ، وفى المركز الثالث الإمارات بقيمة 845 مليون دولار وتمثل 11% .
وفى حصر لأهم السلع المصرية المصدرة للسودان جاء قطاع الصناعات الغذائية فى مقدمة القطاعات وجاء إجمالى صادرات الصناعات الغذائية إلى السودان فى الفترة من يناير إلى سبتمبر 2020 نحو 57 مليون دولار وتمثل 86% من إجمالى صادرات الصناعات الغذائية إلى السودان.
ومن أهم السلع الغذائية التى تم تصديرها بالقيمة المشار إليها يأتى فى مقدمتها السكر بقيمة 15 مليون دولار، وخمائر بقيمة 8 مليون دولار،  بسكويت ومحضرات من الحبوب بقيمة 5.5 مليون دولار، مركزات لصناعة الكولا بقيمة 5 مليون دولار، لبنا بقيمة 4 مليون دولار،  شيكولاته بقيمة 3.8 مليون دولار،  دقيق قمح بقيمة 3.8 مليون دولار، تبغ مصنع 2.2 مليون دولار، بالاضافة إلى حلوى جافة بقيمة 2 مليون دولار.
ووفقا لبيانات المجلس التصديرى للصناعات الغذائية التى حصل اليوم السابع على نسخة منها بلغت قيمة صادرات الصناعات الغذائية المصرية إلى السودان فى 2019 نحو 40 مليون دولار محققة نسبة نمو 449% بالمقارنة بصادرات العام السابق عليه 2018 والتى بلغت 7.2 مليون دولار،  والصادرات المصرية إلى السودان تمثل 2.1% من إجمالى الصادرات الغذائية المصرية خلال الـ 9 أشهر الأولى من عام 2020 وتحتل المركز 15 فى قائمة أهم الدول المستوردة .
وعلق خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية قائلا  إن السوق الإفريقى به فرصة كبيرة لنمو العديد من القطاعات خاصة قطاع الصناعات الكيماوية ، حيث تتنوع منتجات ‏القطاع بين سلع وسيطة ومغذية ومدخلات إنتاج لكافة القطاعات الإنتاجية والزراعية والصناعية، فضلاً عن المنتجات تامة ‏الصنع التى تباع للمستهلك النهائى مباشرة، والاستفادة من برامج المساندة المقدمة من الدولة الخاصة بالشحن لأفريقيا، ‏بجانب الاستغلال الايجابي لمميزات السوق الإفريقي من تنوع شرائح الطلب وأذواق المستهلكين ومستويات الدخل، ورغبة ‏الدول الأفريقية لتعزيز التجارة البينية فيما بينها، والاستفادة من الإعفاءات الجمركية المتاحة بنسبة 100% بين 13 دولة ‏إفريقية، وذلك من خلال الاتفاقات التجارية الموقعة بين مصر وهذه الدول مثل الكوميسا .
وقال إن أهم السلع التى يطلبها السوق الإفريقيى من الصناعات الكيماوية ولها فرص تصديرية كبيرة هى منتجات البلاستيك والمطاط والمنظفات والمطهرات والكيماويات العضوية ‏والغير عضوية والمتنوعة كونها منتجات وسيطة تدخل في العديد من الصناعات، فضلاً عن منتجات الأسمدة .
وكان المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية تقدم بمذكرة إلى وزير الصناعة والتجارة يطالب بالعمل على سريان برنامج مساندة الشحن ليشمل بجانب السوق الإفريقى الأسواق الإستراتيجية لكل قطاع ‏وخاصة الدول الحبيسه والتى يرتفع فيها مصاريف الشحن والنقل .
وقال طارق قشوع رئيس المكتب التجارى فى الخرطوم موافقة مصر على المشاركة بجناح على مساحة 468 متر مربع بمعرض الخرطوم الدولي الذي يقام خلال الفترة من 21-28 يناير 2021 ، لافتا إلى أن الحجم الحالى للتجارة بين البلدين لايرقى إلى الفرص المتاحة للتعاون التجارى والاقتصادى بين البلدين، مشيرا إلى أن حجم التجارة العام الماضى بلغ 862 مليون دولار منها 496 مليون دولار صادرات مصرية للسودان و366 مليون واردات مصرية من السودان.
وأكد رئيس المكتب التجارى فى الخرطوم، إن السوق السودانى شأنه شأن كافة الأسواق الإفريقية يعتمد فى التسويق على التواصل المباشر مابين الشركات المصدرة والمستوردة، مشيرا إلى أن هذه اللقاءات تمكن الطرفين من الوقوف على تفاصيل دقيقة تساعد على تيسير عمليات التبادل التجارى بما يجعل لها مردود على حجم الصادرات.
وقال إن تلك تعد أكبر مشاركة مصرية في المعرض خلال السنوات الماضية، موضحا تطلع الجانب السوداني لمشاركة الشركات المصرية بالمعرض الذي يعد أكبر معرض تجاري تنظمه الخرطوم وفرصة للقاء رجال الأعمال والصناعة من البلدين.
اليوم السابع
(Visited 7 times, 1 visits today)