«الصحة العالمية»: انتشار جديد لوباء إيبولا في غينيا

16 فبراير 2021, 11:20 ص

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن اندلاع تفشٍ جديد لوباء إيبولا في ريف جويكي بمحافظة نزويكو في غينيا بعد تأكيد المختبر الوطني لـ3 إصابات، وهي المرة الأولى التي يتم الإبلاغ فيها عن المرض في البلاد منذ القضاء عليه في 2016، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس».

وكانت غينيا واحدة من البلدان الـ3 الأكثر تضررا من تفشي إيبولا في غربي أفريقيا خلال الفترة 2014 إلى 2016، والذي كان أكبر تفش منذ اكتشاف الفيروس للمرة الأولى في 1976.

وقال مدير إقليم أفريقيا بالمنظمة الدكتور ماتشيدو مويتي، إن «الصحة العالمية» تدعم سلطات غينيا في إنشاء هياكل للاختبار والتشخيص وتتبع المخالطين والعلاج، ومع وجود بؤرة الفاشية في منطقة حدودية تعمل المنظمة مع السلطات الصحية في ليبيريا وسيراليون لتعزيز المراقبة المجتمعية للحالات في مناطقها الحدودية وتعزيز قدرات التشخيص والاختبار.

وأشار مويتي، إلى أنه بناءً على خبرة غينيا التي اكتسبتها خلال التفشي السابق، فإن فرقها الصحية في طريقها لتتبع مسار الفيروس بسرعة والحد من الإصابات الأخرى.

وكانت فاشية «إيبولا» السابقة في غربي أفريقيا تسببت بـ 28 ألف إصابة و11 ألف حالة وفاة.

ويعتبرإيبولا والذي كان يعرف باسم «حمى الإيبولا النزفية» مرضاً وخيماُ يصيب الإنسان وغالباً ما يكون قاتلاً، حيث يصل معدل الوفيات جراء الإأصابة بالفيروس  إلى 50% تقريباً في المتوسط، ولكن هذا المعدل تراوح بين نسبتي 25% و90% في الفاشيات التي اندلعت 2019.

وكان تم التعرف على «إيبولا» لأول مرة في 1976 عندما وقعت فاشيتان في آن واحد، أحدهما في قرية «يامبوكو»، في الكونغو الديمقراطية، والأخرى في منطقة نائية في السودان.

وينتقل «إيبولا» عن طريق ملامسة دم الحيوانات المصابة بالفيروس أو إفرازاتها أو أعضائها أو السوائل الأخرى من أجسامها، مثل الشمبانزي والغوريلا وخفافيش الفاكهة.

الوطن

(Visited 3 times, 1 visits today)