فرنسا ترصد مليار يورو لتعزيز الأمن الإلكتروني ومواجهة القرصنة

19 فبراير 2021, 10:56 ص

أعلنت فرنسا، أمس الخميس، أنها ستخصص مليار يورو، لتعزيز الأمن الإلكتروني ومواجهة تزايد الهجمات عبر الإنترنت، وفقا لما ذكرته شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية.

وكانت هجمات قراصنة الإنترنت، استهدفت مؤخرا مستشفيين فرنسيين.

وتهدف الموازنة البالغة مليار يورو، بينها 720 مليون يورو من التمويلات الحكومية، إلى تنمية القطاع عبر مضاعفة رقم معاملاته 3 مرات ليبلغ 25 مليار يورو بحلول عام 2025 ومضاعفة عدد العاملين فيه، وفقا لما ذكرته وكالة الانباء الفرنسية «فرانس برس».

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن الكثير من الفاعلين يهاجمون يوميا ويتعرضون للابتزاز دون الإعلان عن ذلك.

وجاء تصريح ماكرون، عقب استماعه لساعة عبر الفيديو لأطباء مسؤولين عن مستشفيين فرنسيين شل نشاطهما مؤخرا إثر هجوم إلكتروني، الأول يقع في «داكس» جنوب غربي البلاد وتم مهاجمته في 8 فبراير الجاري والثاني في «فيلفرونش سيرساون» وسط شرقي فرنسا، وهوجم في 15 من الشهر الجاري.

وتعطل كل شئ في المستشفيين، ما أدى لإلغاء عمليات جراحية وإرسال مرضى إلى مستشفيات أخرى.

وأضاف ماكرون، أن ما مرر به المستشفيان، أظهر هشاشة وأهمية التعجيل والاستثمار، معتبرا أنه في خضم جائحة كورونا المستجد «كوفيد 19» يمثل ذلك النوع من الهجمات أزمة داخل الأزمة.

وأشاد الرئيس الفرنسي، بمشروع إنشاء المجمع الإلكتروني المرتقب في العاصمة الفرنسية «باريس» الذي يهدف لخلق بيئة لتعزيز الأمن، أكثر تلاحما وكفاءة.

ويشمل المجمع الممتد على مساحة 20 ألف متر مربع، 60 فاعلا أساسيا في القطاع بين شركات كبيرة وأخرى ناشئة وجهات حكومية ومؤسسات تدريب وبحث ومنظمات.

من جانبه، قال مدير «الوكالة الوطنية لأمن أنظمة المعلومات»، جيوم بوبار إن عدد الشبكات التي تشن هجمات عبر برمجيات ابتزاز مالي لا يتجاوز العشر، مشيرا إلى نجاح أوكرانيا مؤخرا في مكافحة شبكتين من هذا النوع «إموتيت وإجريجور» بفضل التعاون الأمني الوثيق على المستوى الدولي مع مشاركة فرنسية فاعلة.

الوطن

(Visited 3 times, 1 visits today)