تعرف على حجم لقاحات كورونا التي وصلت مصر.. وخطط الحقن

22 فبراير 2021, 2:02 م

تتسلم وزارة الصحة والسكان، مساء اليوم الإثنين، 300 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا الصيني، ليصل إجمالي اللقاحات التي وصلت مصر 400 ألف، حيث وصل مصر في السابق 50 ألف لقاح من الصين، ومثلها من شركة أسترازينكا.

يأتي ذلك تمهيدا للتوسع في خطة اللقاحات لتصل للأطقم الطبية في 363 مستشفى مخصصا من قبلها لمواجهة فيروس كورونا “مستشفيات الفرز والعزل”، حيث إن التطعيمات بتطعيم الأطقم الطبية في مستشفيات العزل في 24 يناير 2020، وعددها 26 مستشفى في جميع محافظات الجمهورية.

كما تلقت الأطقم الطبية الجرعة الأولى للقاح بمستشفيات وزارة الصحة والهيئات التابعة لها ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة والمستشفيات الجامعية وتلقى الجرعة الثانية خلال الفترة الحالية، مؤكدة أنه لم يتم رصد أي أعراض جانبية خطيرة على الذين تلقوا اللقاح.

ومن المقرر أن تتوسع وزارة الصحة والسكان في تطعيم المواطنين خلال الفترة المقبلة، بخاصة أنه سيتم فتح التسجيل على الموقع الإلكتروني للمواطنين الأسبوع المقبل لبدء تلقي الفئات المستحقة لقاحات فيروس كورونا المستجد من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ومرضى الأورام، وأنه تم توفير أماكن مخصصة لتلقي اللقاحات للمواطنين بالـ 27 محافظة على مستوى الجمهورية.

وعملت اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، خلال الفترة الماضية علي اختيار أفضل اللقاحات، وتحديد الفئات المستحقة لتلقي اللقاح وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتعاقدت مصر على 100 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا المستجد، وأن مصر بصدد استلام 8.6 مليون جرعة من لقاحات “استرازينيكا”، وذلك من ضمن 40 مليون جرعة يتم الحصول عليها من خلال التحالف الدولي للأمصال واللقاحات بجنيف (GAVI)، وسيتم استقبال باقي الجرعات على مدار العام الحالي.

وحصلت مصر كأول دولة في إفريقيا تحصل على اللقاحات، وأن جميع اللقاحات التي يتم الحصول عليها يتم منحها موافقة استخدام طوارئ من خلال هيئة الدواء المصرية والمعامل التابعة لها والتأكد من فعالية اللقاحات ومأمونيتها.

كما وضعت مصر عدة بروتوكولات لتشخيص وعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد منذ بداية الجائحة حتى الوصول إلى نسخته الحالية، وتحديث البروتوكول وفقًا لتطورات الوضع الوبائي والأبحاث والدراسات العلمية التي يتم إجراؤها، وذلك من خلال الاعتماد على الأدوية الأكثر فعالية في علاج المصابين.

ونشرت اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، بوزارة الصحة والسكان، نتائج الدراسات والأبحاث العلمية الخاصة حول بروتوكولات التشخيص والعلاج في كبرى المجلات العلمية الدولية، وأن وزارة الصحة والسكان قادت مصر خلال جائحة فيروس كورونا على، كما تم تدريب الأطباء بوزارة الصحة والجامعات المصرية على طرق تطبيق البروتوكولات.

بوابة الاهرام

(Visited 2 times, 1 visits today)