يأتى تسليم القطعتين فى إطار جهود مصر الحثيثة لاستعادة الآثار المصرية المهربة بالخارج وما توليه الدولة المصرية ومؤسساتها من اهتمام بالغ للحفاظ على تراثها وتاريخها الحضارى، والدور الذى تضطلع به وزارة الخارجية بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار فى مجال استعادة الآثار المصرية المهربة.

وأشارت وزارة الخارجية -فى بيان- إلى أن القطعة الأولى عبارة عن جزء علوي من تمثال لسيدة من الفخار، والاخرى إناء صغير من الفخار له فوهة واسعة ومقبض يربط الفوهة بالبدن، وأنهما تعودان للعصر اليونانى الرومانى، وقد تم ضبطهما في منطقة جنوة بإيطاليا من خلال الجهات الأمنية المعنية.

Capture22222السفير هشام بدر خلال تسلم قطعتين أثريتين

ترأس مراسم إجراءات التسليم والتسلم من الجانب المصري السفير المصرى هشام بدر ومن الجانب الإيطالى الجنرال روبرتو ريكاردى Roberto Riccardi قائد وحدة مكافحة جرائم الممتلكات الثقافية فى  الكاربينارى. 

وأكد السفير المصرى خلال المراسم، أن تسليم القطعتين يأتى استمراراً للتعاون البنّاء بين الجانبين المصرى والإيطالى للحفاظ على التراث الثقافى للحضارتين المصرية والرومانية.

وأعرب عن تقديره لهذا التعاون المُثمر والمستمر مع الجهات الإيطالية المعنية من أجل إعادة المزيد من الآثار المصرية المهربة، بما يتماشى مع ما تقوم به مصر من جهود لاستعادة كافة آثارها المهربة إلى الخارج بطرق غير شرعية.