الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بعيد القيامة وسط إجراءات الوقاية من كورونا

1 مايو 2021, 9:10 م

احتفلت الكنيسة الأرثوذكسية اليوم السبت، بعيد القيامة المجيد وسط إجراءات احترازية مشددة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد. وبدأ الاحتفال فى كنيسة الملاك بمساكن شيراتون، بتلاوة القداس وإضاءة الشموع تخليدا لذكرى قيامة يسوع المسيح، مع الترانيم المختلفة، وسط عرض التلاوات على شاشات عرض داخل الكنيسة.
جدير بالذكر أن قداسة البابا تواضروس الثانى، حذر من الموجة الثالثة من جائحة فيروس كورونا المستجد، مشددًا على المصلين المشاركين فى صلوات الجمعة العظيمة، بضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الصحية.
وجاء ذلك فى ختام عظته فى الجمعة العظيمة التى صلَّاها قداسته فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية. وكان قداسة البابا قد نبه أبناءه إلى الموضوع ذاته، في عظة خميس العهد أمس في دير الشهيد مارمينا بمريوط.
وقال قداسته: “نشكر الله أنه يعطينا الفرصة رغم الوباء والموجة الثالثة، أرجوكم الالتزام الكامل وخط الوقاية الأول أمام هذا المرض اللعين الذى أصاب عشرات الملايين هو الكمامة وغسل اليدين والبعد عن الزحام، ونجلس في مكان جيد التهوية، ويكون طعامنا صحيا ولا نتهاون، ويجب أن نصلي من أجل الذين انتهت حياتهم بسبب الفيروس ومن أجل المرضى الله يشفيهم، الحياة غالية فانتبه، سوف نصلي الآن الساعة الثانية عشر و نلتزم بأماكنا حتى نهاية الصلوات ونصلي من أجل كل أحد وأخواتنا المرضى لأجل أن يشفيهم الله ويفرحوا بالقيامة”.
اليوم السابع
(Visited 3 times, 1 visits today)