وقال المدير العام لإدارة الشؤون الأمريكية بوزارة خارجية كويا الشمالية كوون جونج- غون- حسبما ذكرت وكالة الأنباء يونهاب – إن الرئيس الأمريكى جو بايدن ارتكب “خطأ فادحا” بوصفه البرنامج النووى الكورى الشمالى بأنه تهديد خطير، مؤكدا أن إن “الدبلوماسية” و “الردع الصارم” ، اللذان استخدمهما بايدن لمواجهة التهديدات من الشمال ، هما “لافتة زائفة للتستر على أعماله العدائية” و “وسيلة لتشكيل تهديدات نووية ” .

وفى سياق متصل رفضت وزارة خارجية كوريا الشمالية فى بيان لها انتقاد الولايات المتحدة سجلها فى مجال حقوق الإنسان، موضحة أن هذا الانتقاد يرقى إلى إهانة “كرامة القيادة العليا”.

وأصدرت وزارة الخارجية البيان بعد أن أصدر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس بيانا الأسبوع الماضى بمناسبة أسبوع الحرية فى كوريا الشمالية، ووصف كوريا الشمالية بأنها “واحدة من أكثر الدول قمعا واستبدادية فى العالم”.

اليوم السابع