وذكرت قناة (الحرة) الأمريكية اليوم الثلاثاء، أن اللقاحات المصرح باستخدامها حاليا في الولايات المتحدة، مثل (فايزر) و(موديرنا) تحتاج إلى درجات حرارة شديدة الانخفاض لتخزينها ونقلها، ويأخذ الشخص الذى يتلقى اللقاح جرعتين على فترات متباعدة، أما اللقاحات الجديدة فتتجاوز هذه القيود وتستطيع الحكومات الوصول بها إلى المناطق الريفية بسهولة أكبر.

وأضافت القناة الإخبارية أن شركة “آلتى ميون” ومقرها ولاية ميريلاند تقوم بتطوير بخاخ أنف، على غرار لقاح الإنفلونزا “فلو ميست” الذى تنتجه أسترازينيكا، كما تطور شركة “فاكس آرت” فى ولاية كاليفورنيا لقاحا في شكل حبة دواء، أظهرت دراسة صغيرة أنه حقق نتائج إيجابية فيما يتعلق بقدرته على توفير استجابة مناعية والحماية من السلالات المتحورة، وتخطط الشركة للقيام بالمرحلة الثانية من التجارب، بحلول منتصف 2021.