وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، فى بيان نشرته عبر موقعها الإلكترونى اليوم الثلاثاء، أن “زيارة المبعوث الأمريكى الخاص، التى تستمر حتى 13 مايو الحالى – تؤكد عزم الإدارة الأمريكية على مواصلة الجهود الدبلوماسية المستمرة للتغلب على الأزمات السياسية والأمنية والإنسانية فى القرن الأفريقى”.

وأضاف البيان أنه من المقرر أن يعقد فيلتمان اجتماعات مع مسؤولين من الحكومات المعنية وكذلك الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقى.

تأتى زيارة المبعوث الأمريكى بعد أيام من إعلان إثيوبيا قرب اكتمال أشغال بناء سد النهضة وبدء التعبئة الثانية فى موعدها رغم الرفض السودانى والمصرى.
في المقابل اتهمت الخرطوم، أديس أبابا بمحاولة التنصل من المعاهدات الدولية بشأن مياه النيل وترسيم الحدود بين البلدين.

ودعا السفير المصرى لدى واشنطن، الولايات المتحدة إلى التدخل لإنقاذ المفاوضات المتعثرة، معتبراً أنها الوحيدة القادرة على تحقيق اختراق.

اليوم السابع