قناة السويس: إيفرجيفن حملت 11 نوع مواد خطرة والصندوق الأسود أثبت عدم إدانة مصر

30 مايو 2021, 6:31 م

قال خالد أبو بكر، مستشار رئيس هيئة قناة السويس فى ملف تفاوض مع السفينة الجانحة إيفيرجيفن، إن اللجنة أعدت ملفاً كاملاً عن واقعة السفينة والخسائر التى تكبدتها الهيئة، والقضاء المصرى وحده المختص بالتحقيق فى أزمة السفينة، مشيرًا إلى أن مسار التفاوض فى الأزمة بين قناة السويس والشركة المالكة للسفينة، باستئناف رحلتها ومغادرة المجرى الملاحى بقناة السويس، فيه احترام متبادل بين الطرفين وحفاظًا على المصالح المشتركة بين الجانبين.

ونفى خالد أبو بكر، تدخل منظمات دولية فى سير التحقيقات، مؤكدًا أن رئيس المنظمة البحرية طلب الاطلاع على التحقيق وتم إرسال نسخة له، ولكن جميع الإجراءات القانونية تتم داخل مصر، والمحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية الآن، هى صاحبة القرار بأى شيء السفينة، مشيرًا إلى أن القانون يؤكد عدم مغادرة سفينة بدون دفع الغرامات المالية.

وأكد “أبو بكر”، أن الهيئة تواصل عملية التفاوض مع الشركة المالكة بالتوازى مع الجزء القانونى والذى يضمن حقوق مصر الكاملة، مضيفًا أن هناك بوادر لحل أزمة التفاوض خلال الأسابيع المقبلة، والشركة المالكة تقدر الدور المصرى فى عملية إنقاذ السفينة، وهناك بشائر فى عملية التفاوض، مشيرا إلى أن اللجنة القانونية التى يترأسها جمعت كل التفاصيل والأسانيد القانونية اللازمة حول الواقعة لتدعيم موقف هيئة قناة السويس القانونى والتفاوض مع أطراف الأزمة بما يضمن حقوقها.

وقال الربان سيد شعيشع رئيس لجنة التحقيقات بهيئة قناة السويس، إن تفريغ الصندوق الأسود لا يتواجد به أى إدانة لمصر، مشيرًا إلى أن الصندوق الأسود أثبت أن سرعة الرياح وقت عبور السفينة وصل من 10 إلى 12 مترا فى الثانية، وهذا سرعة طبيعية، مؤكدًا أن هناك 3 مراكب عبرت قبله فى نفس التوقيت، مشيرًا إلى أن الفيصل النهائى فى التحقيق هو التسجيلات للصندوق الأسود، ونتائج الصندوق الآن يتواجد منها نسخة مع قبطان السفينة والشركة المالكة ودولة بنما، والمنظمة البحرية.

وأضاف، “شعيشع”، أن سفينة “إيفرجيفن”، كانت تحمل 11 نوعًا من المواد الخطرة بباطنها، وهى مواد كيميائية مؤكسدة، مشيرًا إلى أن الهيئة مؤسسة مصرية عالمية تحظى بتقدير دولى كبير وهى قدوة فى الأداء المؤسسى وتتبع الأساليب القانونية السليمة للحفاظ على حقوقها، وهو ما تسعى اللجنة إلى عمله المرحلة القادمة، استنادًا إلى معايير القانون الدولى والبحرية ومؤسسات الملاحة البحرية العالمية.

وكانت نظمت هيئة قناة السويس، ظهر اليوم مؤتمر صحفى، بمركز المحاكاة والتدريب البحرى بمدينة الإسماعيلية، للجنة المسئولة عن إدارة الملف التفاوضى والقانونى لقضية سفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN التى جنحت بقناة السويس فى 23 مارس الماضي.

وقالت هيئة قناة السويس، إن المؤتمر يأتى للتعليق على مستجدات القضية، والرد على التساؤلات الفنية والقانونية المتعلقة بالسفينة، وتضم اللجنة المحامى الدولى خالد أبو بكر، مستشار رئيس الهيئة للجنة التفاوض، والمستشار نبيل زيدان، المستشار القانونى للهيئة ومدير الإدارة القانونية، والربان سيد شعيشع، رئيس لجنة التحقيقات الخاصة بالهيئة، والربان محمد السيد، رئيس مراقبة الملاحة.

(Visited 1 times, 1 visits today)