رئيس النواب يرفع الجلسة العامة بعد الموافقة على قانون “الصكوك السيادية”

6 يونيو 2021, 3:44 م

رفع المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، الجلسة العامة التى عقدت اليوم الأحد، وذلك بعد الموافقة على مشروع قانون مقدم من الحكومة بإصدار قانون الصكوك السيادية، فى مجموع مواده، مع الدعوة لجلسة تالية غداً الاثنين.
كما شهدت الجلسة، تأكيد نيابي علي وقوف الشعب بكافة فئاته خلف القيادة السياسية صفا واحداً فى مواجهة التحديات التى تواجه الوطن، حيث قال النائب مصطفي بكري في بيانه العاجل “نحن أمام قائد وطنى والشعب بكافة فئاته يقف صفا واحدا خلفه فى مواجهة التحديات”.
يشار إلي أن مشروع القانون، أقر بأن يكون الحد الأقصى لمدة الصك السيادى ثلاثين عامًا، ويجوز إعادة التصكيك بعد نهاية مدته الأصلية لمدة أو لمدد مماثلة وفقًا لأحكام هذا القانون.
ويأتى مشروع القانون، فى إطار سعى الحكومة إلى استحداث آليات ووسائل جديدة لتمويل عجز الموازنة العامة للدولة، وتنويع مصادر التمويل؛ وذلك بتقديم منتجات جديدة لسوق أدوات الدين وتطوير آلياته، بما يعمل على تحفيز الطلب على الإصدارات الحكومية من الأوراق المالية وأدوات الدين التى يتم إصدارها بالعملة المحلية والعملات الأجنبية.
ويؤكد التقرير البرلمانى للجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، أهمية مشروع قانون مُقدم من الحكومة بإصدار قانون الصكوك السيادية، والمزمع مناقشته خلال الجلسة العامة غدا الأحد، لاسيما وأنه يأتى ضمن خطة الحكومة لتنويع قاعدة المستثمرين فى الأوراق المالية الحكومية، حيث أنه سوف يجذب شريحة جديدة من المستثمرين الذين يفضلون التعامل بالصيغ الإسلامية.
وترى اللجنة البرلمانية، أن السوق المصرى أحد أكبر الأسواق فى الشرق الأوسط، ويجب أن يكون سوق متكامل يتيح كافة أنواع الأوراق المالية وأدوات الدين الحكومية المتعددة، وبالتالى فإن غياب الصكوك كأداة متوافقة مع ضوابط الشريعة الإسلامية كان يعد نقطة ضعف فى الأسواق المصرية لاسيما فى ظل تهافت عالمى على هذا النوع من الأدوات المالية.
اليوم السابع
(Visited 3 times, 1 visits today)