ما هي منظومة النقل الذكي الذي تحدث عنها «الوزير» أمام #«الرئيس»؟

7 يونيو 2021, 4:39 م

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير، وزير النقل

واستعرض وزير النقل، خلال الاجتماع، خطوات تنفيذ منظومة النقل الذكي ATS على المحاور والطرق السريعة، والتي تشمل مرحلتها الأولى إجمالي عدد 7 طرق بطول 1187 كم، وقد وجه السيد الرئيس بسرعة استكمال هذه المرحلة، والبدء في تنفيذ المرحلة الثانية التي تتضمن 14 طريقاً بطول حوالي 5000 كم، وذلك من أجل تطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة على الطرق والمحاور، والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، وكذا تقديم الخدمات الحديثة ولتزويدهم بكافة البيانات ذات الصلة بالطرق المستخدمة

اقرأ أيضًا

بوابة أخبار اليوم»، كل ما يخص منظومة النقل الذكي موعد تطبيقها بالكامل داخل كل طرق مصر

– منظومة النقل الذكي تعرف باسم ATS، وستنفذ على المحاور والطرق السريعة

– تشمل المرحلة الأولى لمنظومة النقل الذكي، 7 طرق بطول 1187 كم، فيما تتضمن المرحلة الثانية 14 طريقًا بطول حوالي 5000 كم

– تستهدف تطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة على الطرق والمحاور، من حيث تطوير البنية التحتية لها، حيث ستعمل هذه التقنية المتقدمة على إدارة شبكة الطرق ونظام حركة المرور بها وتشغيلهما للوصول إلى مستوى عالمي

– تشهد المنظومة مراقبة حركة المرور والتحكم فيها بكفاءة

– يشمل نظام النقل الذكي مراقبة الطرق بكاميرات ذكية متصلة بغرفة التحكم المركزية لرصد السرعات الزائدة والتحكم في وقف الحوادث الناجمة عنها

– تشمل غرفة التحكم المركزية لمتابعة حركة السيارات

– يتم وضع لوحات إرشادية إلكترونية على جميع الطرق التي يشملها هذا النظام، مع وضع نقطة مراقبة الطريق لكل طريق سريع على حدى

– يهدف هذا النظام في المقام الأول إلى الكشف عن الحوادث وتفاديها

– كما يتضمن نظام للكشف عن الطقس والتقلبات الجوية لبيان إمكانية السير على الطريق من عدمه في ظل الأمطار والسيول

– يشمل أيضًا إجراء مكالمات الطوارئ في حال وقوف أي حادثة على أي الطرق طريق من أجل التدخل السريع في هذه الحالة

– يتضمن أيضا نظام النقل الذكي نقطة تحصيل إلكتروني للرسوم على الطرق، وكذلك أنظمة للتعرف على اللوحات المرخصة وغير المرخصة

– من المقرر تطبيق نظام «النقل الذكي» على 21 من الطرق السريعة على مراحل متتالية

– تعتمد منظومة النقل الذكي الجديدة على أنظمة واتصالات إلكترونية متقدمة لإدارة وتشغيل الحركة المرورية ومراقبة الطرق وتجميع المعلومات وتحديد أماكن الاختناق ورصد الحوادث وإرشاد سائقي المركبات، كما ستشمل بداية تطبيق المنظومة في مراحلها الأولى أكثر الطرق كثافةً وتنقلاً للمواطنين، ومنها طرق القاهرة/ إسكندرية الصحراوي والقاهرة/ إسماعيلية الصحراوي وشبرا/ بنها الحر

-من المتوقع أن تساهم في انخفاض عدد الحوادث بنسبة تصل إلى حوالي 40%، إلى جانب تحسين الكفاءة التشغيلية للطرق وتخفيض مدة التنقل، الأمر الذي سيؤدي إلى تعظيم استفادة الدولة من شبكة الطرق والمحاور الجديدة

-تتضمن المنظومة تحصيل الإيرادات والمخالفات من خلال المحفظة الإلكترونية بشكل فورى، بالإضافة إلى أنها ستحكم السيطرة الأمنية وترفع مستوى الأمان، وكذلك رصد الخارجين على القانون

– يتنتهي تنفيذ المنظومة كاملة في 30 يونيو 2024.

اخبار اليوم

(Visited 3 times, 1 visits today)