السفير حسام زكي: لا يمكن لمجلس الأمن أن يقف «متفرجا» على أزمة سد النهضة

14 يونيو 2021, 9:45 م

قال السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، إن اجتماع وزراء الخارجية العرب بالدوحة غدًا يهدف لدعم موقف مصر والسودان في أزمة سد النهضة.

وأضاف زكي، في برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن اجتماع الغد يوجه دعوة لمجلس الأمن لتحمل مسئولياته بشأن النزاع حول سد النهضة الإثيوبي.

وأشار إلى أن النزاع حول سد النهضة جدي وليس هامشيا كما يحاول البعض أن يصوره، لافتا إلى أن الاجتماع لن يتجاوز ما تطلبه مصر والسودان اللتان تستعينان بموقف جامعة الدول العربية بالقدر الذي يدعم موقفهما.

واستطرد أن الدول الأعضاء في مجلس الأمن لا يمكن أن تقف «متفرجة»، فيما يحدث بشأن سد النهضة، مؤكدًا أن مجلس الأمن لديه صلاحية التدخل والتعامل مع هذا الملف.

وأردف أن النزاع ينتج عنه تهديد للأمن والاستقرار في المنطقة، وهذا يعد مدخلًا لمجلس الأمن للتدخل في الأزمة لإيجاد حل يتوافق عليه أطراف النزاع للحفاظ على الأمن والاستقرار.

وأكد أن التوجه لمجلس الأمن من قبل مصر والسودان بشأن أزمة سد النهضة يأتي في الإطار السياسي والدبلوماسي وهذا يجب أن يضعه متخذ القرار في الجانب الإثيوبي في اعتباره.

واختتم الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، أن بعض الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لا تريد مناقشة أي أزمة متعلقة بالمنابع المائية لأنها تحوي منابع للنيل ومن ثم تكون صاحبة مصلحة في عدم مناقشة ملف سد النهضة.

بوابة الاهرام

(Visited 12 times, 1 visits today)