سد النهضة.. وزير الخارجية الأسبق: دخلنا مرحلة دقيقة وحاسمة في هذا النزاع

15 يونيو 2021, 9:45 م

قال السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، إن اجتماع جامعة الدول العربية لوزراء الخارجية العرب، المنعقد بالدوحة اليوم الثلاثاء، تأكيد للموقفين المصري والسوداني بملف سد النهضة، معلقًا: «دخلنا مرحلة دقيقة وحاسمة في هذا النزاع».

وأضاف العرابي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «آخر النهار»، الذي يقدمه الإعلامي تامر أمين عبر فضائية «النهار»، مساء الثلاثاء، أن الاجتماع أمر جيد للغاية، ونقطة تحسب للدبلوماسية المصرية والسودانية، منوهًا إلى أن الملف يدخل مسارًا صعبًا، خلال المرحلة المقبلة.

وذكر أن عقد جلسة داخل مجلس الأمن بشأن سد النهضة أمر ليس سهلًا يتطلب موافقة الدول الخمس الأعضاء الكبار، مؤكدًا أن الدبلوماسية العربية تستطيع تحقيق هذا الأمر.

وعن اتخاذ قرارات تصعيدية من قبل الدول العربية بشأن الملف، أوضح وزير الخارجية الأسبق أن الدبلوماسية تعتمد على عدم تقديم كل الكروت مرة واحدة، قائلًا إنها خطوة تتلاءم مع التعنت الإثيوبي الواضح.

وأشاد بجملة سامح شكري، وزير الخارجية، بأن «الاجتماع ليس اتفاق عربي ضد دولة إفريقية»، محذرًا من أن إثيوبيا قد تبدأ في ضخ هذه الفكرة داخل الأروقة الإفريقية بما ينعكس على علاقات الدول العربية مع القارة السمراء.

وأكد «العرابي» أن مصر تتحرك في إطار استراتيجية واسعة لسد الثغرات التي قد تستغلها إثيوبيا ضد مصر، واصفًا إثيوبيا بأنها «دولة بها قدر كبير من الصعوبة في التعامل معها».

ولفت إلى أن «مصر تتعامل مع الملف بصبر طويل وحكمة كبيرة وتهيئة بيئة استراتيجية مواتية للتحركات المصرية»، مختتمًا أن «المطلوب هو اصطفاف إفريقي ضد إثيوبيا لأنها تشكل بؤرة توتر لا لزوم أو داع لها في قارة كانت تنعم بكفاءة كبيرة في التعاون بين دولها».

الشروق

(Visited 2 times, 1 visits today)