بعد استجابة الرئيس السيسى.. شاهد أول ظهور للتوأم مجهولى النسب بشهادة الميلاد

24 يونيو 2021, 4:33 م

حصل اليوم السابع على صور شهادات ميلاد التوام محمد ومحمود مجهولى النسب والذى استجاب لهما الرئيس عبد الفتاح السيسى عقب نشر مشكلتهم وتم استخراج شهادات ميلاد لهما، وذلك بعد أن تزوجت الأم عرفيا وسافر الوالد وتوفت الأم دون القدرة على تسجيل الطفلين.

وكانت قد رصدت عدسة اليوم السابع مأساة حقيقة يعيشها الطفلان التوأم محمد ومحمود اللذين أتيا إلى الدنيا غير مدركين المعاناة التى فى انتظارهم، فقد هرب الأب، وماتت الأم وأغلقت الحياة أبوابها في وجههم قبل أن يخطوا فيها خطواتهم الأولى.

231456-شهادات-ميلاد-طفلى-مجهولى-النسب

285972-التوام-وحياة-جديدة

تفاصيل تلك المأساة كشفها عدسة اليوم السابع على لسان الشقيق الأكبر للطفلين التوأم محمد ومحمود من الأم، فيقول كريم أن بداية المأساة ظهرت عندما ماتت والدته عقب اجراء عدد من العمليات الجراحية نتيجة مرضها بالسرطان.

وأردف كريم قائلا: “اكتشفت عقب وفاة والدتى أن اشقائى الصغار ليس لديهم اى أوراق ثبوتيه أو شهادة ميلاد، فقد حرموا من ابسط حقوقهم في الحياة من التعليم والرعاية الصحية“.

وأشار كريم في حديثه إلى أنه لجأ إلى العديد من المسئولين في بلدته بالقنطرة شرق لمحاولة استخراج شهادة ميلاد لأخوته إلا أنها كلها باءت بالفشل ولم يساعده أحد.

من جانبها، قالت السيدة فاتن إنها جارتهما وتعلم قصة زواج والدتهما من أحد الأشخاص عرفيا، وعقب علمه بأن زوجته حامل هرب وتركها تواجه مصيرها، وبعد الولادة لم تستطع الأم استخراج اى أوراق ثبوتيه للأطفال، ثم دخلت في دوامة المرض والعلاج حتى توفت إلى رحمة الله وتركت المسئولية إلى ابنها كريم الشقيق الأكبر لهم من الام وهو العائل الوحيد للاسرة.

وختام حديثها طالبت الجارة بضرورة استخراج أوراق ثبوتيه للأطفال لافته إلى أنه حال حدوث أي مكروه لهؤلاء الأطفال لن يعلم عنهم أحد شيء ولن يستطع اى التوصل إلى هويتهم، خاصة وانهم في منطقة القنطرة شرق لابد من جود أوراق ثبوتيه للمقيمين داخل البلدة، وطالبت المجتمع بنظرة إنسانية تجاه هولاء الأطفال لحل تلك المشكلة الخطيرة.

اليوم السابع

(Visited 3 times, 1 visits today)