«لوفيجارو» الفرنسية تحذر من تمزق إثيوبيا تحت قيادة «آبي أحمد»

1625826019520
9 يوليو 2021, 12:22 م

نقلت تقارير إعلامية فى إثيوبيا عن مصادر مطلعة أن حكومة رئيس الوزراء آبى أحمد بدأت بالفعل إغلاق عدد من البعثات الدبلوماسية واستدعاء دبلوماسيين من الخارج وذلك بعد ثلاثة أيام من إعلانها عن هذه الخطوة وسط أزمة اقتصادية تشهدها البلاد.

وقال موقع «اديس ستاندارد» إن 18 فردا من طاقم البعثة الإثيوبية فى واشنطن تم استدعائه، وكذلك خمسة من أفراد البعثة الدائمة للبلاد لدى الأمم المتحدة. وتم إغلاق قنصليات البلاد فى كل من مدن لوس أنجلوس ومينيسوتا الأمريكيتين وفرانكفروت بألمانيا.

وقالت وزارة الخارجية بأديس ابابا فى خطاب مؤرخ فى 7 يوليو وتم إرساله الى كل البعثات الإثيوبية فى الخارج، أن الخطوة تأتى من أجل إعادة هيكلة البعثات فى ضوء الأزمة الاقتصادية التى تمر بها البلاد. وفى وقت سابق، قال آبى أحمد أنه يخطط لإغلاق 30 من أصل 59 من بعثات البلاد الخارجية وسط احتدام أزمات البلاد المالية.

وأشفع آبى احمد فى خطاب للبرلمان آنذاك قراره بانتقاد أداء البعثات الدبلوماسية للبلاد فى الخارج، وسط أزمات تشهدها بلاده وفى مقدمتها تدهور الوضع الأمنى بسبب الصراعات والأزمة الاقتصادية ونقص العملة الأجنبية.

ويواجه آبى أحمد انتقادات دولية بشكل خاص بسبب العنف فى تيجراى. وفى وقت سابق قالت صحيفة «لوفيجارو» الفرنسية أن النزاع الدائر منذ نوفمبر الماضى فى الإقليم الإثيوبى المضطرب أدى إلى لجوء 60 ألف شخص إلى السودان الذى يعانى من أزمة اقتصادية.

(Visited 2 times, 1 visits today)