«حياة كريمة» من المرحلة التمهيدية إلى إحداث تنمية حقيقية لجميع مراكز الجمهورية

00....
20 يوليو 2021, 10:34 م

منذ إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي، للمشروع العملاق “حياة كريمة” في بداية عام 2019، بدأت الحكومة في العمل على التعرف على احتياجات القرى المصرية وبدأت المرحلة الأولى أو التمهيدية بالقرى الأكثر فقرًا.

وجاءت المرحلة التجريبية لـ”حياة كريمة” استهدفت تنمية القرى الأكثر فقراً وشملت 375 قرية، من خلال تنفيذ عدد من التدخلات.

ولكن على مدار عامين سابقين تم اتخاذ قرار بأنه لكي يتم تحقيق تنمية حقيقية، ويشعر المواطن في الريف بثمار هذا المشروع يجب ألا يتم التركيز على قرى منفردة، ولكن لابد من تنفيذ هذه التنمية على مستوى المراكز بكل قراها وتوابعها؛ حتى تتكامل عملية التنمية والخدمات بها.

ولذا فقد تحول المشروع من مجرد تنمية قرى منفردة إلى إحداث تنمية حقيقية لجميع مراكز الجمهورية التي يتبعها أكثر من 4500 قرية في 175 مركزا.

وتشمل المرحلة الأولى التي يتم أطلقها رئيس الجمهورية، 52 مركزا، وهو ما بدأت الحكومة بالفعل في تنفيذه من بداية العام، حيث تم بدء العمل في تنمية الـ 52 مركزا بمشاركة كل الأجهزة والجهات المعنية بالدولة في أكثر من 1400 قرية، بالإضافة إلى 10 آلاف تابع، بتكلفة إجمالية للمشروعات التي سيتم تنفيذها في هذه المرحلة تتجاوز 260 مليار جنيه.

تم اختيار الـ 52 مركزا وفق دراسات علمية وطبقا لمعايير معدلات الفقر، والمشكلات التي تعاني منها، ونسبة الخدمات المتوافرة، ولذا فقد تم اختيار هذه المراكز باعتبارها الأكثر احتياجا، رغم أنه سيتم تنفيذ المشروعات في باقي الـ 175 مركزا الأخري خلال العامين المقبلين.

بوابة الاهرام

(Visited 2 times, 1 visits today)