ياسمين عبد العزيز تعيد قانون «المسئولية الطبية» للنواب: تعويضات للمريض

00....
20 يوليو 2021, 7:58 م

انتشرت فى الفترة الأخيرة الأخطاء الطبية والتى قد تؤدى بحياة المريض أو تدخله فى حالة الغيبوبة التامة ،وهو ما حدث مؤخرا مع الفنانة ياسمين عبد العزيز  التي تعرضت لوعكة صحية وخيمة بسبب خطأ طبي، وهناك حالات تضطر إلى إجراء عدد من الجراحات لمواجهة الخطأ الطبي الذى وقع فى العملية الأولى.

وعلى الرغم من حرص المشرع المصري على إصدار عددا من التشريعات الطبية الهامة ومن بينها قانون مواجهة الطوارىء الطبية، إلا أن الحديث عن إصدار قانون رادع وشامل لحماية حقوق المريض والطبيب والمعروف بقانون “المسئؤولية الطبية ” لم يصدر حتى الآن، وبسبب الحالة الصحية التى تشهدها الفنانة ياسمين عبد العزيز الآن فإنه من المتوقع أن يعود القانون لدائرة الضوء من جديد، خاصة في ظل مطالبات برلمانية ونقابية بخروج القانون إلى النور والوصول إلى مرحلة التصديق عليه.

وأكد الدكتورأشرف حاتم رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب أن اللجنة انتهت من إعداد التقرير الخاص بمشروع قانون المسؤولية الطبية ،تمهيدا لمناقشته فى الجلسة العامة، وقال: إن إصدار مشروع قانون المسؤولية الطبية يعد أمرا هاما الآن ،لاسيما أنه يحفظ حقوق المريض والطبيب.

صياغة العلاقة بين حقوق المريض والطبيب

وأشار الدكتور أشرف حاتم فى تصريحات لـ”الوطن”، إلى أن مشروع قانون المسئؤولية الطبية تم مناقشته فى الفصل التشريعى الآول ولم يصدر، وتم إعادة مناقشته مرة أخرى فى دور الانعقاد الحالى مع الاتفاق على كافة الملاحظات التى اعاقت صدوره من قبل.

ووفقا لمشروع قانون المسئؤولية الطبية والمعروض أمام مجلس النواب، فهناك جانب إلزام مقدمى الخدمة الطبية على التأمين الإجبارى للعاملين لديه ضد المسئولية عن الأخطاء الطبية، كى يحصل المريض المتضرر على التعويضات المالية المناسبة.

ملاحظات وزارة العدل على مشروع قانون المسئؤولية الطبية

وتضمنت الملاحظات التى أبداها قطاع التشريع بوزارة العدل، من قبل حول مشروع القانون احتوائه  على مخالفة لنص المادة 97 من الدستور التى حظرت تحصين أى عمل أو قرار من رقابة القضاء، وأن إلزام القاضى بالاستعانة بخبير فنى بعينه والالتزام بما انتهى إليه تقرير الخبير من شأنه الإخلال بالمبادئ القانونية،وكذلك الاعتراض على العقوبات  السالبة للحرية حال ثبوت الخطأ الموجب للمسئولية الطبية، وهو ما يعد إخلالاً بمبدأ المساواة المنصوص عليه بالمادة 53 من الدستور، وكذلك خلط بين الغرامة كعقوبة جنائية والتعويض المدنى.

نقابة الأطباء تعلق على واقعة ياسمين عبد العزيز

يذكر أن نقابة الأطباء توعدت بمحاسبة المسئول في واقعة الفنانة ياسمين عبد العزيز، خاصة إذا كان نتاج إهمال طبي، وقال الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس نقابة الأطباء، عن مصير الطبيب المتسبب في تدهور حالة الفنانة ياسمين عبدالعزيز، إنه يجب التفرقة في البداية ما بين الإهمال الطبي والخطأ الوارد حدوثه، والأخيرة تعني بأن الطبيب عمل في تخصصه وحاصل على شهادات علمية تؤهله للقيام بالعملية الجراحية أو معالجة الحالة المرضية، وأنه من الوارد حدوث بعض المضاعفات لهذه الحالة المرضية أثناء العلاج.

الوطن

(Visited 1 times, 1 visits today)