هل يمكن تخزين فيتامين D في الصيف والاحتفاظ به إلى فصل الشتاء؟

00....0
27 يوليو 2021, 11:12 م

يشير الدكتور يوري بوتيشكين، أخصائي الغدد الصماء، إلى أن الجميع يعلمون بضرورة فيتامين D للصحة، ولكن ما هي المشكلات التي تظهر عند نقصه في الجسم.

ويضيف، في حديث لراديو “سبوتنيك”، نشعر بنقص هذا الفيتامين (فيتامين الشمس) خاصة في فصل الشتاء، حيث الليل أطول من النهار والشمس لا تظهر في السماء دائما. فكيف نعوض نقصه في الجسم.

ويقول، “توجد عدة طرق للحصول على فيتامين D. فمثلا من خلال الجلد كما تعود الجميع، عبر الأشعة فوق البنفسجية، حيث يكفي التعرض للشمس مدة 15 دقيقة للحصول على الجرعة الوقائية من هذا الفيتامين. ولكن التعرض للشمس فترة طويلة من أجل تخزين الفيتامين حتى فصل الشتاء، أمر غير ممكن، حتى إذا كان الشخص يعاني من نقص هذا الفيتامين في جسمه. لأن الحد الأقصى لارتفاع مستوى فيتامين D هو 10 نانوغرامات لكل مليلتر، وهذا كقاعدة لا يكفي لتعويض نقصه في الجسم”.

ويضيف، لذلك على الأشخاص الذين يعانون من نقص هذا الفيتامين تناول مستحضرات تحتوي على هذا الفيتامين حتى في الصيف.

ويقول “الجرعات الوقائية: إذا كان محتوى الفيتامين أعلى من 30 نانوغراما / مليلتر، فيجب أخذ 2000 وحدة دولية في اليوم ؛ إذا كان أقل من 30 نانوجراما / مليلتر، فيجب مراجعة الطبيب الذي سيوضح كيفية تعويض نقص فيتامين D”.

ويضيف، لا تساعد الرياضة على رفع مستوى فيتامين D في الجسم. ولكن تغير النظام الغذائي يمكن أن يساعد على ذلك.

ويقول، “يمكن الحصول على فيتامين D من سمك السلمون البري، حيث تركيزه مرتفع جدا، في حين مستواه في سمك السلمون من مزارع تربية الأسماك منخفض جدا. كما يمكن تعويض نقصه بتناول الحبوب والحليب”.

ويشير الأخصائي، إلى أن هناك مواد أخرى تحتوي على فيتامين D مثل زيت السمك وكبد سمك القد والسلمون الوردي والكافيار الأسود وصفار البيض وحليب الماعز والزبدة والجبن الصلب. ولا يمكن تخزين هذا الفيتامين في الجسم.

ويقول، “عمليات الكيمياء الحيوية داخل الجسم تستهلك فيتامين D. ويتم تنشيطه بواسطة الكلى ويستخدم حسب الحاجة. ولا توجد طريقة لحفظه”.

بوابة الاهرام

(Visited 2 times, 1 visits today)