وزير الإنتاج الحربى يبحث مع وفد “جنرال إلكتريك” مبادرة كوادر رقمنة الصناعة

92
28 يوليو 2021, 2:27 م

استقبل المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، مي عبد الحليم رئيس شركة جنرال إلكتريك مصر وشمال أفريقيا، والمهندس إسلام البربري المدير الإقليمي لشركة جنرال إلكتريك الرقمية.
وأوضح الوزير “مرسي” أن هذا اللقاء يأتي في ضوء متابعة الموقف التنفيذي للمبادرة القومية لإعداد كوادر رقمنة الصناعة والتي تنفذها وزارة الإنتاج الحربي بالتعاون مع شركة جنــــرال إلكتريــــك الرقميــــة “General Electric Digital” وشركة أيقن للتكنولوجيا الرقمية “IKEN” لتدريب عدد (1000) مهندس على مستوى الدولة على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مضيفاً أنه تم خلال اللقاء مناقشة الأسلوب الأمثل لتقديم الدعم الفني لضمان إستمرار نجاح المبادرة خلال المراحل القادمة.
وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربى إلى أنه سيتم تدريب المهندسين المرشحين من مختلف الجهات الصناعية على تقنيات رقمنة الصناعة من خلال مناهج تدريب شركة جنرال إلكتريك العالمية بهدف التمهيد والتجهيز لبيئة العمل الصناعية المصرية لتطبيق مفاهيم وأساليب الثورة الصناعية الرابعة، مؤكداً حرص كافة الأطراف المشاركة في تنفيذ المبادرة على ضمان نجاحها من خلال التنسيق الدائم بين الجهات المشاركة ومتابعة التنفيذ طبقاً للمخطط الزمني، مؤكداً على أن التعاون مع “جنرال إلكتريك” و”أيقن” لتنفيذ المبادرة يأتي من منطلق التكامل مع القطاع الخاص وتعظيم التعاون مع الشركات العالمية والمصرية التي لديها الكفاءات المتخصصة في مجال التكنولوجيا الرقمية لتعزيز خبرات وقدرات شركات الإنتاج الحربي في توطين تكنولوجيا التحول الرقمي وتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في تنفيذ المشروعات القومية المختلفة.
من جانبها أوضحت مي عبد الحليم رئيس شركة جنرال إلكتريك مصر وشمال أفريقيا أن “جنرال إلكتريك الرقمية” ملتزمة من خلال هذه المبادرة بالاستثمار فى مجال توفير التطبيقات بالمعامل وكذلك توفير مدربين على مستوى عالٍ من الكفاءة، موضحة أن الشركة تعد رائدة في مجال صناعة التطبيقات التكنولوجية والتى تخدم كبار المصنعين العالميين خاصةً فى مجال الطاقة والبترول والغاز وشبكات الماء والكهرباء بالإضافة إلى الشركات الصناعية حول العالم.
وأشار المهندس إسلام البربري المدير الإقليمي لشركة جنرال إلكتريك الرقمية إلى أنه تم خلال اللقاء مناقشة عدد من موضوعات التعاون المستقبلية وبحث مدى إمكانية التعاون المشترك في تنفيذها حيث تم عرض تصور لإنشاء مركز للتحكم والسيطرة بمقر وزارة الإنتاج الحربي بالعاصمة الإدارية الجديدة لمراقبة وتطوير أداء مصانع الإنتاج الحربي على أن تقوم شركة جنرال إلكتريك الأمريكية بتوفير البرامج والتطبيقات اللازمة ورخص التشغيل وتدريب الكوادر العاملة على إدارة المركز لإستخراج التقارير اليومية والشهرية والسنوية، كما تم عرض تصور كامل لتطوير مصانع الإنتاج الحربي للتوافق مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة بالتطبيق على إحدى الشركات التابعة للوزارة كنموذج إسترشادي، بالإضافة إلى بحث إمكانية التعاون المشترك في مشروع قومي للتحكم الذكي في شبكة المياه.
وأكد المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر على إيمان الوزارة بأهمية زيادة القدرات التصنيعية وبناء قاعدة من الكوادر الوطنية في مجال الصناعات التكنولوجية لتعظيم التصنيع المحلي من أجل تلبية احتياجات الدولة في إطار سعيها لمواكبة عمليات التحول الرقمي وما تقترن به من تطبيقات التكنولوجيات المتقدمة.
حضر اللقاء المهندس محمد محمد صلاح الدين نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي، والعضو المنتدب، والمهندس محمد شيرين المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير، والمهندس محمود عرفات مستشار الوزير والدكتور أحمد عبد النظير مستشار الوزير والدكتور محمد توفيق مساعد الوزير للسياسات المالية والإدارية والمهندس أشرف عبد السلام مستشار نائب رئيس الهيئة، جاء ذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.
(Visited 1 times, 1 visits today)