سابقة تاريخية بفرنسا.. ماكرون يترأس اجتماعا للحكومة من طائرته

29 يوليو 2021, 1:07 م

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ فرنسا، ترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الأربعاء، اجتماع مجلس الوزراء من طائرته التي أعادته من جزر بولينيزيا الفرنسية.

وذكرت محطة “إل.سي.إي” الفرنسية، أنه رغم انتشار استخدام مؤتمرات الفيديو منذ أزمة وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، لتجنب الاتصال بين أعضاء الحكومة، لكن مثل هذا السيناريو لم يحدث، إذ ترأس ماكرون اجتماع مجلس الوزراء عبر الفيديو من طائرة بينما كان الوزراء المشاركون في هذا الاجتماع متواجدون في قصر ماتينيون (مقر الحكومة).

وتحت عنوان “اجتماع الوزراء في قصر الإليزيه والرئيس محلقا”، قالت المحطة الفرنسية إن ماكرون قاد بشكل غير مسبوق الاجتماع الحكومي الأخير قبل العطلة الصيفية، حيث كان ماكرون على متن الطائرة التي أعادته من بولينيزيا الفرنسية، بعدما قام برحلة لمدة ثلاثة أيام.

وأضافت المحطة الفرنسية أنه كان من المفترض في البداية أن ينظم ماكرون اجتماعا للحكومة قبل مغادرته إلى بولينيزيا، لكن جدول الأعمال تغير بشكل كبير، وتم تجهيز الطائرة الرئاسية “إيه 330” للسماح بهذا الاتصال عبر رابط عالي السرعة، كما تم تجهيز غرفة اجتماعات مخصصة لذلك.

وقبل الاجتماع، جمع رئيس الوزراء الفرنسي جون كاستكس، أعضاء الحكومة في قصر ماتينيون لمناقشة آخر تطورات الأزمة الصحية، بعد ذلك قدم المتحدث باسم الحكومة الفرنسية جبرايل آتال، تقريره المعتاد، ثم بدأ الرئيس ماكرون الاجتماع عبر مؤتمر الفيديو.

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)