ركود في سوق الموبيليا.. ورئيس شعبة الأخشاب: المواطنون يلجأون للمستعمل

29 يوليو 2021, 1:19 م

قال بعض تجار الأخشاب بالغرف التجارية، إن هناك حالة من التراجع في مبيعات الموبيليا والأخشاب، بعد التحرك الأخير للأسعار الذي حدث العام الجاري، لافتين إلى أنه بالرغم من ثبات الأسعار في الوقت الحالي، وفق آخر سعر، إلا أن حركة البيع والشراء راكدة.

وأرجع منير راغب أبادير، رئيس شعبة الأخشاب بغرفة القاهرة، أسباب تراجع المبيعات إلى أن السوق به حالة عدم تقبل لحركة الأسعار الأخيرة؛ سواء أسعار الأخشاب ومستلزمات الإنتاج.

وأوضح «أبادير» لـ«الوطن»، أن حركة الأسعار ساهمت في لجوء عدد كبير من المواطنين إلى شراء الموبلييا المستعملة من الأسواق المتخصصة، مثل التونسي «الجمعة»، أو الأخرى المختلفة بالمحافظات، تخفيفا للأعباء.

ونوه رئيس شعبة الأخشاب، إلى أن الموبليا تباع في الأسواق المذكورة بنصف الثمن، ويضطر البعض أيضا إلى تصليح الأثاث القديم؛ لاستخدامه مرة أخرى؛ من أجل إطالة عمره الافتراضي.

وأشار منير راغب أبادير، إلى أن مخازن التجار لا زالت مكتظة بالأخشاب، لافتا إلى أن أسعارها شهدت تحريكا مطلع العام الجاري، مقارنة بـ2020، لتسجل ارتفاعات بين ألف و5 آلاف جنيه للمتر المكعب، بأصنافها المستوردة المختلفة.

واعتبر «أبادير» أن توقف حركة البناء يعني غياب الأثاث اللازم لفرش الوحدات السكنية، ما انعكس سلبا على حركة البيع وشراء الأخشاب أيضا، مثل القطاعات الأخرى كافة.

يشار إلى أن أسعار الأخشاب تحركت في يناير الماضي؛ ليباع السويدي الفنلندي من 5 إلى 6.5 آلاف جنيه للمتر المكعب، وقفز «الروسي» من 5 آلاف إلى 6200 جنيه للمتر المكعب.

كما زاد خشب الزان من 8 آلاف و10.5 ليصل إلى 11.2 ألف جنيه للمتر المكعب، وكذلك الأرو الأمريكى من 20 إلى 25 ألف جنيه للمتر المكعب.

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)