صندوق تحيا مصر: رصدنا 500 مليون جنيه لمحاصرة فيروس سي

29 يوليو 2021, 1:24 م

قال محمد مختار، المتحدث الرسمي باسم صندوق تحيا مصر، إن فيروس سي كان يمثل مشكلة كبيرة جدا للدولة المصرية، بسبب زيادة عدد الإصابات، والتي كان من أبرز أسبابها سوء التصرف في علاج مرض البلهارسيا في فترة الخمسينيات، لكن القيادة السياسية كانت مهتمة بهذا الملف وهو ما شجع على توحيد جهود أجهزة الدولة في محاصرة هذا المرض.

وأضاف مختار خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد وجومانا ماهر، اليوم الخميس، أنه كان هناك قوائم انتظار لمواطنين مصابين بالفيروس دون توافر العلاج، وكان من الصعب إتاحة الدواء حينها بسبب الظروف الاقتصادية، لكن الدولة المصرية تعاملت مع هذا المرض باعتباره مشكلة آنية واجبة الحل وهو ما تم من خلال صندوق تحيا مصر بالتعاون مع وزارة الصحة.

وتابع المتحدث الرسمي باسم صندوق تحيا مصر: «وفرنا العلاج لـ220 ألف مريض وفكرنا في التوسع لمحاصرة المرض ومن هنا جاءت فكرة المسح الطبي الميداني الذي مكننا من معرفة حجم الإصابة الفعلية، ومصر تعتبر ضمن 20 دولة على مستوى العالم اتخذت خطوات جادة جدا في التعامل مع هذا المرض ومحاصرته، ونعمل على استمرار عمليات التوعية والكشوفات».

وأردف محمد مختار المتحدث الرسمي باسم صندوق تحيا مصر: «وفرنا تطعيما للأطفال بعد ان كان مقتصرا على الكبار، وفي الخمسينيات تم استخدام السرنجات الزجاجية بشكل جيد، حيث نقلت بين مريض وآخر أثناء التطعيم ضد البلهارسيا وهو ما أدى إلى نقل المرض، وبالتالي فإننا مستمرين في محاصرة هذا المرض».

وأوضح، أن حملة «100 مليون صحة» من أكبر الحملات الطبية في التاريخ، إذ تشارك فيها كل منظمات المجتمع المدني جنبا إلى جنب مع مؤسسات الدولة، مؤكدًا على أن الصندوق أداة معاونة للدولة، حيث تتحمل الدولة التكلفة الكبرى، ورصد الصندوق 500 مليون جنيه بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي لمحاصرة مرض فيروس سي.

الوطن

(Visited 2 times, 1 visits today)