قتال محتدم في أمهرة المجاورة لتيجراي.. و«آبي أحمد» تدعو للتعبئة

51
31 يوليو 2021, 12:12 ص

يشهد إقليم أمهرة الإثيوبي أعمالا قتالية مستعرة، فيما يعدّ دليلا جديدا على اتساع دائرة الحرب التي اندلعت في إقليم تيجراي في نوفمبر الماضي.

وقال مسؤول من أمهرة لبي بي سي، إن قوات من الإقليم، جنبا إلى جنب مع قوات فيدرالية، انخرطت في أعمال قتالية ضد متمردي إقليم تيجراي على ثلاث جبهات.

ويأتي ذلك رغم تأكيد حكومة أديس أبابا عدم تعليق اتفاق أحادي الجانب لوقف إطلاق النار كان قد تم الإعلان عنه الشهر الماضي. ويتهم كل فريق الآخر بتأجيج الصراع.

واحتدت الأوضاع منذ استعاد مقاتلو جبهة تحرير تيغراي سيطرتهم على معظم أراضي الإقليم في يونيو ، فيما عُدّ ضربة قوية ضد الجيش الفيدرالي.

وتقوم السلطات الحكومية في أنحاء البلاد بالتعبئة للالتحاق بالقتال، وتخرج مسيرات تدعو الناس إلى تسجيل أسمائهم في كشوف المقاتلين.

وفي غضون ذلك، يحذّر برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة من نفاد المؤن الغذائية بحلول يوم الجمعة في تيجراي حيث يعاني نحو 400 ألف نسمة ظروف المجاعة.

ونوّه البرنامج الأممي إلى أن كل الطرق المؤدية إلى إقليم تيجراي من جهتي الغرب والجنوب حيث إقليم أمهرة ، لا تزال مغلقة.

أما الطريق الوحيد المؤدي إلى تيجراي من الشرق عبر إقليم عفر فقد انقطع الأسبوع الماضي بعد أن شهد هجوما على قافلة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي.

akhbarelyom

(Visited 1 times, 1 visits today)