محلل سياسى لبنانى: آمالنا معقودة على الشقيقة مصر فى حل أزمتنا

77
5 أغسطس 2021, 9:39 م

أكد المحلل السياسى اللبناني نزيه الخياط، أن الذكرى الأولى لكارثة انفجار مرفأ بيروت شهدت عقد المؤتمر الدولي الثالث لدعم لبنان والذي شارك فيه رؤساء دول عربية واجنبية مانحة في مقدمهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحا أن الدور المحوري والإيجابي الذي يلعبه اليوم الرئيس السيسي في الأزمة اللبنانية مرحب به من غالبية الأطراف والمكونات اللبنانية، وكان مطلوبا بإلحاح من أجل إحداث ثقل وفارق نوعي في إعادة التوازن للحضور العربي في لبنان الذي انفردت به إيران لحين من الزمن ، قبل المبادرة المصرية المشكورة.

وقال المحلل السياسى اللبناني في تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، من لبنان، إن الدعم المصري الذي قدمته للبنان لحظة انفجار المرفأ ليس بجديد بل هو يعود لعشرات السنين منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، والذي عاد اليوم ويستكمله بقوة وحكمة وحزم الرئيس السيسي من خلال سعيه لدعم موقع رئاسة الحكومة والمساعدة في إزالة الغام التعطيل حولها التي يقوم بها رئيس الجمهورية وفريقه.

ولفت المحلل السياسى اللبناني، إلى أن هناك ضرورة للتشكيل العاجل لحكومة مهمتها وقف الانهيار والالتزام بشروط الدول المانحة خاصة العربية منها المؤهلة وحدها تقديم يد الانقاذ المشروط بإصلاحات بنيوية للدولة ومكافحة الفساد وتعزيز دور القضاء وايجاد حل جذرى لازمة الكهرباء التى شكلت 60%؜ من المديونية العامة للدولة وسببها صفقات الفساد والمشاريع الوهمية بالإضافة لضرورة سلوك درب التفاوض مع صندوق النقد الدولي من أجل ضخ العملة الصعبة المفقودة في السوق المالية اللبنانية والعمل على الحد من الارتفاع الكارثي لمعدلات التضخم الذي ساهم في ارتفاع معدلات الفقر بين اللبنانيين والتي بلغت 60%؜ منهم.

وتابع نزيه خياط: مصر مع الرئيس السيسي دورها العربي الضامن للحفاظ على هوية لبنان العربية في وجه محاولات ضربها من قبل الاصوليات التي تدعي الاسلام سنية كانت أم شيعية لأن مشغلهما معروفين اقليميا، لذلك فإن آمالنا معقودة على الشقيقة مصر والرئيس السيسي رغم التحديات التي تواجهها على مستوى الاقليم من اجل الاستمرار في احتضان لبنان وصيانته في وجه العواصف التي تداهمه.

youm7

(Visited 6 times, 1 visits today)