وأقيم حفل ختام الأولمبياد على استاد طوكيو الأولمبي، تحت شعار “عالم نتشاركه سويا”، وذلك بدون حضور جماهير، فيما شهد الحفل تواجد كبار الشخصيات وأبرزهم الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، وكذلك بعض الرياضيين الذين شاركوا في الأولمبياد.

وبدأ حفل ختام أولمبياد طوكيو بإطلاق بعض الألعاب النارية، ثم تم عزف النشيد الوطني الياباني ورفع العلم الياباني، في حضور ولي عهد اليابان الأمير أكيشينو، ودخلت بعدها أعلام كل الدول التي شاركت في الدورة.

واستضافت طوكيو دورة الألعاب الأولمبية للمرة الثانية في التاريخ بعد استضافتها للمرة الأولى عام 1964، فيما يمثل الحفل الختامي جزءا من الألعاب الأولمبية منذ انطلاقها للمرة الأولى عام 1896 بالعاصمة اليونانية أثينا.

ونجحت البعثة المصرية خلال أولمبياد طوكيو في الحصول على أكبر حصيلة ميداليات لها في تاريخ الدورات الأولمبية برصيد 6 ميداليات (ذهبية لفريال أشرف في الكاراتيه، وفضية لأحمد الجندي في الخماسي الحديث، و4 برونزيات لكل من هداية ملاك وسيف عيسى في التايكوندو، ومحمد إبراهيم “كيشو” في المصارعة، وجيانا فاروق في الكاراتيه”.

وكانت مصر قد شاركت في أولمبياد طوكيو ببعثة هي الأكبر في تاريخ المشاركات المصرية الأولمبية، إذ وصل عدد اللاعبين إلى 146 لاعبا ولاعبة في 25 رياضة مختلفة.