الصحة: الوجبة المدرسية تحتوى على العناصر الغذائية اللازمة للطلاب

00....0
9 أغسطس 2021, 7:09 م

عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اجتماعا، اليوم الإثنين، بديوان عام وزارة الصحة والسكان، لبحث سبل التعاون لتوفير الوجبات الغذائية الصحية لطلاب المدارس وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

جاء ذلك بحضور كل من الدكتور محمد حسانى مساعد وزيرة الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، واللواء وائل الساعى مساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية، والدكتور وائل عبد الرازق رئيس قطاع الرعاية الأساسية والتمريض، والدكتورة نيفين النحاس رئيس الإدارة المركزية للدعم الفنى ومديرة المكتب الفنى للوزيرة.

وتناول الاجتماع مناقشة المحاور الرئيسية لتحسين التغذية الصحية لطلاب المدارس للعلاج والوقاية من الأمراض الناتجة عن سوء التغذية، من خلال إتاحة الوجبات الغذائية للطلاب والتى تمثل أكثر من 25% من احتياجاتهم اليومية وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية.

واستعرضت وزيرة الصحة والسكان المواصفات الأساسية للوجبة المدرسية، والتى تتضمن توفير أنماط مختلفة من الوجبات وفقًا للمحددات الصحية للطلاب، بناءً على نتائج مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن الأنميا والسمنة والتقزم لطلاب المدارس تحت شعار “100 مليون صحة”، لضمان حصول كل طالب على العناصر الغذائية اللازمة لحالته الصحية، مشيرة إلى أن المبادرة تساهم فى العمل بمنهجية للوصول إلى جميع الفئات، وتوجيه الوجبات المفيدة لهم وفقًا لنظام علمى وصحى وطبي.

وأشارت الوزيرة إلى تولى المعهد القومى للتغذية بوزارة الصحة، تحديد عناصر الوجبات المدرسية التى ستنتجها شركة “سايلو فودز”، أحد الأذرع القوية لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وذلك وفقًا للمحدادات الصحية لمختلف الفئات العمرية من طلاب المدارس.

وأكدت الوزيرة أهمية رفع الوعى لدى أولياء الأمور لتعريفهم بالعناصر الغذائية المختلفة التى يجب أن تتضمنها الوجبة الغذائية للأبناء أثناء اليوم، من خلال تكثيف الحملات التوعوية الموجهة لهم، لغرس أسس نمط الغذاء اليومى الصحى لدى الأسر.

كما أوصت الوزيرة خلال الاجتماع بضرورة إتاحة أغذية صحية داخل منافذ بيع الأغذية بالمدارس، وكذلك توفير منافذ لبيع الأغذية بمحيط المدارس والأماكن العامة لتوفير أغذية صحية وسليمة لمختلف فئات المجتمع، فضلًا عن التعاون مع الوزارات المعنية لتحسين جودة المنتجات الغذائية للأسر المصرية، لتأسيس نظام صحى سليم لأفراد المجتمع.

وأضافت الوزيرة أنه سيتم إطلاق حملة لتوقيع الكشف الطبى على المعلمين بالمدارس ضمن مبادرات الصحة العامة، وتقديم العلاج بالمجان، فضلًا عن تكثيف التوعية الصحية لهم بالوجبات والعناصر الغذائية اللازمة لحالتهم الصحية، مما يساهم فى جعل المنظومة التعليمية قوامها الحياة الصحية السليمة للطالب والمعلم.

كما ناقشت الوزيرة سبل التعاون بين وزارة الصحة وأحد الشركات لتوفير الوجبات الغذائية اللازمة للأطفال الذين يعانون من مختلف الأمراض الوراثية، وإتاحتها من خلال مراكز علاج الأمراض الوراثية على مستوى الجمهورية.

وهنأت وزيرة الصحة والسكان الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، على نجاح عقد امتحانات الثانوية العامة، مشيدة بجهوده فى النهوض بقطاع التعليم وفق الأساليب التكنولوجية الحديثة، كما وجهت الشكر له لتعاونه المثمر فى إتاحة بنك المعرفة المصرى لإنشاء منصة التعليم الإلكترونى بالزمالة المصرية، فضلًا عن تخصيص 70% من محتوى بنك المعرفة فى المجال الطبى، كما أكدت أنه جار تطعيم جميع القائمين على العملية التعليمية (معلمين، إداريين، عمال) بلقاح فيروس كورونا قبل بد العام الدراسى الجديد لحماية جميع أفراد العملية التعليمية من خطر الإصابة بالفيروس.

من جانبه أوضح الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن برنامج التغذية المدرسية يغطى جميع تلاميذ مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية للفئة العمرية من 4 ـ12 سنة فى المدارس، كما تشمل المناطق الأكثر احتياجًا والمحافظات والمناطق النائية فى بعض المحافظات، لأكثر من 24 مليون طالب.

وأكد شوقى حرص الوزارة على الحفاظ على أمن وسلامة أبنائها طلاب المدارس، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بتكثيف إجراءات الرقابة والإشراف، وتطبيق الاشتراطات الصحية للتغذية المدرسية، وتكليف الوزارات المعنية فيما بينها؛ لتقديم وجبات مدرسية تتسم بالأمن والسلامة، والتنوع، وتوافر الشروط الصحية، والاحتياجات الغذائية فيها مع التأكيد على الجودة، وتنفيذًا خطة التغذية المدرسية للعام الدراسى الجديد، وفقًا لمعايير التغذية العالمية، وكذلك المعايير التربوية.

ولفت وزير التربية والتعليم إلى أن الوزارة ستعمل على استغلال القنوات التعليمية (مدرستنا 1)، (مدرستنا 2) فى تكثيف التوعية عن الأكل الصحى المفيد، والوجبات الصحية المناسبة للفئة العمرية المناسبة طبقا لقاعدة بيانات “100 مليون صحة”، كما أكد أهمية التعاون مع وزارة الصحة فى إعداد وحدات داخل المنهج الدراسى للتعريف بالتغذية الصحية السليمة، واحتياجات الجسم من بروتينات وفيتامينات ودهون، كما اضاف الدكتور طارق شوفى بضرورة استغلال الأسطح، والأسوار داخل المدارس، وأن نموذج الفصول الذكية يصمم بشكل يناسب منافذ بيع الوجبات المدرسية الصحية بشكل وتصميم يشد الطلاب.

كما وجه وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الشكر للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، لجهودها فى الارتقاء بالمنظومة الصحية فى مصر، وجهودها فى مواجهة جائحة فيروس كورونا، كما وجه الشكر للوزيرة لحرصها على توفير لقاحات فيروس كورونا للمشرفين على امتحانات الثانوية العامة، مشيدًا بالتعاون المثمر بين وزارتى الصحة والتربية والتعليم بهدف توفير وجبة مدرسية متكاملة العناصر الغذائية للنمو البدنى والذهنى للطلاب، مع المراعاة الكاملة للمواصفات والمعايير الخاصة بسلامة الغذاء.

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)