وأشارت المصادر الى استمرار تواجد الأطقم الادارية والفنية للتيسير على الاخوة الفلسطينيين، ولسرعة إنهاء إجراءات العبور وإدخال المساعدات ومواد إعادة الإعمار إلى قطاع غزة، كما أن الاستعدادات قائمة لاستقبال الحالات الانسانية ولإدخال أية مساعدات إلى قطاع غزة في أى وقت.

يذكر أنه تم تشغيل المعبر استثنائيا اعتبارا من يوم الأحد – 16 مايو الماضي – لاستقبال الجرحى والمصابين والحالات الانسانية وادخال المساعدات، علاوة على عبور العالقين من الجانبين، وهناك جاهزية لتشغيل المعبر فى أى وقت طبقا لتطورات الأوضاع وبموافقة السلطات.

وجرى فتح المعبر بصفة استثنائية للحالات الإنسانية في أي وقت ولإدخال المساعدات، طوال أيام الأسبوع بموافقة السلطات (ووفقا للحاجة)، بينما يتم تعطيل العمل به بالنسبة لحركة العبور بين الجانبين أيام الجمع والعطلات الرسمية طبقا لاتفاق المعابر المعمول به بين مصر والسلطة الفلسطينية.