«علوم الفضاء» بالأمم المتحدة: الدلتا معرضة للغرق بسبب تغير المناخ

113
12 أغسطس 2021, 12:20 ص

قال الدكتور علاء النهري، نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة، إن التغيرات المناخية تحدث بسبب تصرفات الدول الصناعية الكبرى، ومنها استخدام الوقود الأحفوري في توليد الكهرباء والصناعة بشكل عام، الأمر الذي تصدر عنه انبعاثات في طبقات الجو العليا وتكون ما يشبه «الصوبة الزجاجية»، وهذه الغازات تمنع خروج الحرارة إلى خارج الغلاف الجوي، ما يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة وعدد من التأثيرات السلبية.

ارتفاع درجات الحرارة سبب الحرائق

وأضاف «النهري» في مداخلة هاتفية مع برنامج «الحقيقة» المذاع على قناة «Extra News» الفضائية، وتقدمه الإعلامية آية عبدالرحمن، اليوم الأربعاء، أن بعض المناطق مثل اليونان وكاليفورنيا، درجة الحرارة فيها كانت مرتفعة جدًا وهو ما تسبب في حرائق الغابات، والبعض يقول إن الحرائق «بفعل فاعل»، ولكن هذا غير صحيح، لافتا إلى أن التغيرات المناخية تسببت في ذوبان الجليد، ما أدى إلى ارتفاع منسوب سطح البحر، وهذا يؤدي إلى غرق الأماكن المنخفضة، ومنها دلتا النيل.

تقارير عن غرق بعض المناطق

وتابع نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة، أن هناك تقارير توقعت غرق المناطق المنخفضة عام 2100، ولكن دراسات حديثة قالت إن هذا قد يبدأ في عام 2050، نتيجة للزيادة المطردة في درجات الحرارة، مشيرًا إلى أن مصر تبني حاليًا حوائط بحرية، وهناك 5 كيلومترات تآكلت من منطقة «رأس رشيد» في الفترة من ثمانينيات القرن الماضي وحتى عام 2015، وفي عام 2015 بدأت الدولة في بناء حوائط بحرية جيدة ولم يحدث أي تآكل، وإذا وصل ارتفاع المياه إلى مترين لن تنجح الحوائط البحرية في إنقاذ الدلتا، ويجب على كل الدول والحكام أن يحذو حذو الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث إنه منذ 2015، يتحدث مع العالم كله من أجل الحد من التغيرات المناخية، ونتيجة لكلامه خصصت الدول الكبرى 100 مليار دولار للدول النامية، وأٌنفق منها حتى الآن، 79 مليارا فقط على شكل قروض.

elwatannews
(Visited 3 times, 1 visits today)