تويتر تختبر ميزات جديدة لتحسين اكتشاف Spaces

0000
15 أغسطس 2021, 4:20 م

تختبر منصة تويتر حاليا خيارًا جديدًا من شأنه أن يسمح لمضيفي الغرف الصوتية Spaces بإضافة علامات المواضيع إلى الغرف، مما يساعد على زيادة الوصول إلى أقصى حد.
ووفقا لموقع البوابة العربية للأخبار التقنية،  تتطلع المنصة الآن إلى التركيز بشكل أكبر على الغرف الصوتية، مع إضافة علامة تبويب مخصصة وأدوات تسليط الضوء الجديدة.
وتركز المنصة أيضًا على تحسين اكتشاف Spaces، والتأكد من تنبيه كل مستخدم إلى الدردشات الصوتية الأكثر صلة والمتوافقة مع اهتماماتهم الخاصة.
وعند إنشاء غرفة صوتية، يمكن للمضيفين قريبًا إضافة ما يصل إلى ثلاث
موضوعات متعلقة بالمناقشة، التي تبرز بعد ذلك تلك الغرفة للمستخدمين المهتمين بهذه الموضوعات.
ويمكن أن تكون هذه خطوة أساسية، وذلك تبعًا لما وجد الأشخاص مع البث المباشر.
وفي حين أن إعطاء الجميع القدرة على البث في أي وقت يمكن أن يكون له فوائد اتصال ومشاركة كبيرة، ولكن بمجرد أن يتمكن الجميع من البث، فإن الجودة الإجمالية تتراجع بسرعة كبيرة، وقد يكون من الصعب على الأشخاص التدقيق في البث للعثور على أي شيء ذي صلة بالتجربة.
وتمثل هذه واحدة من الانتقادات الرئيسية التي تم توجيهها إلى كلوب هاوس مؤخرًا، التي مفادها أن التوسع التدريجي للوصول إلى التطبيق أدى إلى وجود عدد كبير جدًا من الغرف، مما جعل من المستحيل تقريبًا العثور على عمليات بث ذات صلة وجودة داخل التطبيق.

تويتر تختبر ميزات جديدة لتحسين اكتشاف Spaces

ةتتعرض الغرف الصوتية Spaces للخطر نفسه، وبينما تحتاج إلى الاعتماد على الخوارزميات لتسليط الضوء على الغرف الأكثر صلة بكل مستخدم، فإن إضافة موضوعات قد تكون طريقة أخرى لتصفية البث، واكتشاف أفضل المناقشات المباشرة للاستماع إليها في أي وقت.
ومن الواضح أن شركة فيسبوك قد اكتشفت هذه المشكلة وحاولت حلها عبر أدوات الصوت المباشر الخاصة بها، إذ جعلت المجموعات محور تركيزها للمناقشات الصوتية، مما يعني أنها محصورة في مناطق المناقشة التي أعرب كل مستخدم عن اهتمامه بها.
ويمكن أن يساعد ذلك في الحفاظ على التوصيات الصوتية حول الموضوع، وذات الصلة بكل مستخدم على حدة.
اليوم السابع
(Visited 5 times, 1 visits today)