رسالة تحذيرية هامة من بنك مصر لعملائه

16
21 أغسطس 2021, 3:39 م

قام بنك مصر، بإرسال رسائل نصية للعملاء تحذرهم من الرسائل والمكالمات الاحتيالية، التي قد تردهم من أشخاص يزعمون تبعيتهم لبنك مصر أو لأي من الجهات الحكومية، مع طلب تزويدهم بمعلومات عنهم أو حساباتهم البنكية.

 

ونصت رسالة بنك مصر، «يرجى الحذر من الرسائل والمكالمات الاحتيالية التي قد تردك من أشخاص يدّعون أنهم من موظفي بنك مصر أو أي من الجهات الحكومية ويطلبون تزويدهم بمعلوماتك الشخصية أو البنكية. يرجى ابلاغنا فوراً في حال حدوث ذلك بالاتصال على 19888».

 

وقال بنك مصر، في رسالة تحذيرية أخرى عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه حرصا من البنك على سرية بيانات العملاء، برجاء عدم مشاركة كل من الرقم السري المتغير OTP (المرسل على تليفونك الشخصي)، وكود تفعيل خدمات بنك مصر الإلكترونية، ورمز التحقق CVV2 (الثلاثة أرقام المدونة على ظهر البطاقة)، وأرقام بطاقاتكم البلاستيكية وتاريخ انتهائها.

 

وشدد بنك مصر، على أن تحديث البيانات الخاصة بالعملاء يتم فقط من خلال فروع البنك ولا يتم عبر الهاتف أو أي طرق أخرى.

 

وأكد بنك مصر، في بيان رسمي أصدره اليوم، مسؤوليته الكاملة عن أموال مودعيه، وأن مصالح عملائه تقع على رأس أولوياته واهتماماته.

 

وأعرب بنك مصر، عن إدانته الكاملة لواقعة الاحتيال التي تعرضت لها عميلة فرع سمالوط، وقلة آخرين إثر مشاركتهم بياناتهم السرية لآخرين بالرغم من التحذيرات التي يطلقها البنك دائما لعملائه.

 

وكانت عميلة بفرع سمالوط في المنيا و3 آخرين، تقدموا بشكوى في بنك مصر، نهاية الأسبوع الماضي، بعد قيام مجهولين «هاكر» بالاتصال بهؤلاء العملاء والحصول منهم على بيانات ومعلومات خاصة بهم ومن ثم تم الاستيلاء على جزء من أموالهم المودعة في البنك بقيمة تجاوزت الـ500 ألف جنيه.

 

وشدد بنك مصر، على أنه يتخذ كافة الإجراءات لحماية أموال المودعين وفقا للوائح والقوانين المنظمة لذلك، موضحا أن الواقعة قيد البحث والتحقيق من الجهات المختصة.

 

وأشار بنك مصر، إلي أن عمليات الاحتيال تقع تحت طائلة القانون وفي إطار سلطة الدولة المصرية؛ وبنك مصر لا يتهاون في واجبه نحو حماية الحقوق بما تلزمه به القوانين واللوائح المصرفية.

 

وأكد بنك نصر، أنه انطلاقًا من حرص بنك مصر على مصالح قاعدة عملائه، ينوه البنك إلى اتباعه كافة القواعد والإجراءات الاحترازية، التي من شأنها الحيلولة دون تعرض أيًا من عملائه لأى عمليات احتيال.

 

وأوضح بنك مصر، قيامه على مدار الفترة الماضية على بارسال رسائل نصية للعملاء تحذرهم من الرسائل والمكالمات الاحتيالية، التي قد تردهم من أشخاص يزعمون تبعيتهم لبنك مصر أو لأيا من الجهات الحكومية، مع طلب تزويدهم بمعلومات عن اشخاصهم أو حساباتهم البنكية.

 

ولفت إلى أن تلك الرسائل نوهت إلى ضرورة إبلاغ البنك فورًا في حال حدوث ذلك، فضلا عن نشر فيديوهات لأفلام توضيحية على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالبنك تحذر العملاء من هذه المخاطر .

 

akhbarelyom

(Visited 4 times, 1 visits today)