المحكمة العليا الأمريكية ترفض محاولة بايدن إلغاء قرار يخص الهجرة أقره ترامب

25 أغسطس 2021, 1:55 م

رفضت المحكمة العليا الأمريكية، أمس الثلاثاء، محاولة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلغاء سياسة الهجرة التي طبقها سلفه، دونالد ترامب، والتي أجبرت الآلاف من طالبي اللجوء على البقاء في المكسيك في انتظار جلسات الاستماع الأمريكية.

ورفضت المحكمة، من خلال معارضة ثلاثة قضاة ليبراليين جهود إدارة بايدن لمنع قرار قاض في تكساس يطالب الحكومة بإحياء سياسة ترامب “البقاء في المكسيك”، والمعروفة رسميًا باسم برنامج بروتوكولات حماية المهاجرين (MPP) وهو برنامج مثير للجدل ينتقده الديمقراطيون بما فيهم الرئيس بايدن.

وأوضحت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أن الأمر المختصر الصادر عن القضاة يعني أن حكم قاضي تكساس ماثيو كاكسماريك دخل حيز التنفيذ الآن.

وأشار قرار المحكمة إلى حكمها لعام 2020 الذي أحبط محاولة ترامب إنهاء برنامج قدمه باراك أوباما والذي يحمي من ترحيل مئات الآلاف من المهاجرين – الذين يطلق عليهم غالبًا “الحالمون” – الذين دخلوا الولايات المتحدة بدون أوراق وهم أطفال.

وقالت الصحيفة إن بايدن الذي سعى منذ توليه منصبه في يناير لإلغاء العديد من سياسات الهجرة المتشددة لترامب ، أراد التوقف عن العمل بموجب برنامج بروتوكولات حماية المهاجرين وهى الخطوة التي تحدتها ولايتا تكساس وميسورى الجمهوريتان.

ولجأت إدارة بايدن إلى المحكمة العليا بعد أن قضى كاكسماريك بضرورة إعادة سياسة ترامب، ورفضت محكمة الاستئناف الأمريكية الخامسة ومقرها نيو أورليانز في 19 أغسطس طلب الحكومة بالتأجيل.

ونص قرار الدائرة الخامسة على أن إدارة بايدن يجب أن تنفذ برنامج بروتوكولات حماية المهاجرين بحسن نية” ، مما يترك للحكومة بعض السلطة التقديرية في كيفية المضي قدمًا.

وانتقد الديمقراطيون ودعاة الهجرة برنامج برتوكولات حماية المهاجرين، قائلين إن السياسة عرضت المهاجرين بشكل أساسي من أمريكا الوسطى، لظروف خطرة في المدن الحدودية المكسيكية.

وأشارت إدارة ترامب إلى “أزمة أمنية وإنسانية” على طول الحدود الأمريكية المكسيكية في رفضها السماح للمهاجرين الذين يطلبون اللجوء، بسبب الخوف من الاضطهاد في بلدانهم الأصلية، بدخول الولايات المتحدة قبل جلسات الاستماع أمام قضاة الهجرة.

ردًا على أمر المحكمة العليا، قال عمر جدوت، المحامي في الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، الذي طعن في سياسة ترامب خلال الإدارة السابقة، إن إدارة بايدن يجب أن “تتخذ جميع الخطوات المتاحة لإنهاء هذا البرنامج غير القانوني تمامًا، بما في ذلك إعادة- إنهائها بشرح أكمل”.

وصلت اعتقالات المهاجرين الذين يتم ضبطهم أثناء عبورهم الحدود الجنوبية للولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها في 20 عامًا في الأشهر الأخيرة ، وهو تطور يلقي الجمهوريون باللوم فيه على تراجع بايدن عن سياسة برنامج بروتوكولات حماية المهاجرين وسياسات الهجرة الأخرى التي يتبعها ترامب.

(Visited 3 times, 1 visits today)