مصر دخلت «الموجة الرابعة».. وخبراء: «مصل الأنفلونزا مع لقاح كورونا أكثر أمانًا»

00....0
5 سبتمبر 2021, 6:02 م

تتسارع وتيرة أخذ لقاحات كورونا قبل الوصول إلي ذروة الإصابات للموجة الرابعة لفيروس كورونا وقبل عودة  المدارس، وتسعي وزارة الصحة المصرية إلي تطعيم أكبر قدر ممكن من المواطنين، ولكن يوجد تراخ كبير في تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وترصد «بوابة الأهرام» أسباب ظهور الموجة الرابعة من خلال الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح.

قال الدكتور أمجد الحداد لـ «بوابة الأهرام»، إن ذروة كورونا سوف تبدأ في منتصف شهر سبتمبر وأكتوبر، مستكملا أن عدد الإصابات لا يشكل قلقا، ولكن المقلق هو ارتفاع عدد الوفيات.

وأضاف استشاري الحساسية والمناعة، أن اللقاحات تحد من عدد الإصابات وتقلل عدد الوفيات بنسبة كبيرة لذلك لابد من التسجيل وأخذ اللقاحات، موضحًا أن الموجة الرابعة تهاجم الكبار والأطفال بعد التحورات الجديدة التي  حدثت للفيروس، وأن التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية هو الذي يتسبب في انتشار الفيروس وينتج عنه موجات جديدة.

وأشار الدكتور أمجد الحداد، إلي أن مصل الأنفلونزا الموسمية من الضرورى أن يحصل عليه الكبار والأطفال خاصة في ظل ظروف جائحة فيروس كورونا كما أنه يعطي زيادة أمان بجانب لقاح كورونا، مؤكدا أن أفضل وقت لأخذ مصل الأنفلونزا الموسمية هو شهر سبتمبر وأكتوبر، كما يجب أن تكون هناك فترة لا تقل عن 15 يوما بين اللقاح الخاص بفيروس كورونا والمصل الخاص بالأنفلونز الموسمية.

وأكد استشاري الحساسية والمناعة، أن الدولة تحاول توفير اللقاحات لتطعيم عدد كبير من المواطنين قبل وقت الذروة ولكن مازال هناك جزء كبير لم يحصل عليه، مشيرًا إلي أن أخذ جرعتين من اللقاح قد تعطي حماية لمدة عام، حتي في حين الإصابة تكون الأعراض خفيفة بعكس الشخص الذي لم يحصل علي اللقاح.

واستطرد استشاري أمراض الحساسية والمناعة، أن اللقاح له رد فعل متفاوت من شخص إلي آخر، وأن الجهاز المناعي المتوازن هو الوحيد الذي يستطيع أن يقاوم فيروس كورونا أما الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المناعة هي التي تعاني من أعراض فيروس كورونا، موضحًا أنه يجب دائما الاعتماد علي  الغذاء الصحي الذي يحتوي علي الفيتامينات والبروتين المتوازن والأوميجا 3 والبعد عن السكر وممارسة الرياضة والنوم في أوقات ثابتة، والبعد عن الوجبات السريعة والطعام الذي يعد خارج المنزل.

واستكمل الدكتور أمجد الحداد، أنه للمحافظة علي جهاز المناعة أيضا يجب التوقف عن التدخين، والبعد عن الخوف والقلق لأنه يتسبب في ضعف المناعة، مضيفا أن المناعة المفرطة والمناعة الضعيفة خطر أثناء الإصابة بفيروس كورونا.

وتابع الدكتور أمجد الحداد، أنه لا داعي للخوف والقلق عند ارتفاع أعداد الإصابات ولكن يجب الحرص والاهتمام وتطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي وعدم الاستهانة بارتداء الكمامة، مؤكدا أن الخوف والقلق يضعف الجهاز المناعي.

وأكد الدكتور أمجد الحداد، أن لدينا منظومة تطعيمات والدولة تحاول توفير اللقاح لجميع المواطنين، مشيرا إلي الأشخاص الذين يعانون من أمراض حساسية الصدر وملتزمة باستخدام البخاخات والأدوية الخاصة بها، لا تعاني من أعراض فيروس كورونا بحسب دراسات حديثة أكدت أن من يستخدم البخاخات أقل عرضة من الأشخاص الذين لا يستخدمون البخاخات الخاصة بأمراض الحساسية.

ونصح استشاري الحساسية والمناعة، المرضي التي تعاني من الروماتيود والذئبة الحمراء أن تحصل علي اللقاح الصيني وتبعد عن اللقاحات الأخرى لأن اللقاح الصيني منفذ بالشكل التقليدي فلا يوجد خطورة علي الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض.

اليوم السابع

(Visited 3 times, 1 visits today)