وذكرت قناة “سى نيوز” الإخبارية الفرنسية اليوم الاثنين، أن الدولة الفرنسية تولى اهتماما كبيرا بفئة كبار السن الذين يعيشون في دور رعاية المسنين، مشيرة إلى تلقى 90% منهم جرعتي التطعيم، حيث تشمل الحملة الجديدة للتطعيم نحو 60 ألف مسن .

وقالت الهيئة العليا للصحة فى فرنسا، إن 18 مليون فرنسى (مسنين وأصحاب أمراض مزمنة) معنيون بالجرعة الثالثة من اللقاح ضد كوفيد-19.

وكانت الحكومة الفرنسية قد اتبعت توصيات الهيئة العليا الصحة التي قالت الشهر الماضي إن “الدراسات الحديثة تشير إلى انخفاض فعالية اللقاح، وخاصة مع متغير دلتا” وأن كبار السن والأفراد الذين يعانون من أمراض مزمنة هم الأكثر تضررا بمرور الوقت.

وتوافرت الجرعة المعززة بالفعل في فرنسا لبعض الأشخاص الأكثر عرضة للخطر، مثل الأفراد الذين خضعوا لجراحات زراعة الأعضاء وغيرهم ممن يعانون من ضعف في جهاز المناعة .

ويستطيع الأفراد الحصول على اللقاح بشرط مرور ستة أشهر على الأقل منذ حصولهم على لقاحي “فايزر” أو “موديرنا”، أما من تلقوا جرعة واحدة من لقاح “جونسون آند جونسون” فيستطيعون الحصول على جرعة معززة من لقاحي “فايزر” أو “موديرنا” بعد أربعة أسابيع على الأقل من حصولهم على الجرعة الأولى.

وكانت هيئة الصحة العامة قد اعلنت أمس الأحد، تسجيل 7679 إصابة جديدة بكوفيد-19 ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات في البلاد منذ بداية تفشي الوباء إلى 6 ملايين و905 آلاف و71 إصابة وتسجيل 29 وفاة ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات المرتبطة بالفيروس منذ ظهور الوباء إلى 115 ألفا و517 وفاة.