العلاقات المصرية – البحرينية.. استقرار وأخوة ورؤية موحدة تجاه قضايا المنطقة

00....0
16 سبتمبر 2021, 4:41 م

تتميز العلاقات بين مصر والبحرين، بالاستقرار والأخوة، حيث تنطلق القاهرة والمنامة من رؤية موحدة إزاء قضايا المنطقة، ويشددان على ضرورة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، كما يدعمان نضال الشعب الفلسطيني المشروع من أجل إنهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة ويعملان بشكل دؤوب من أجل الحفاظ على سيادة العراق واستقلاله السياسي وعروبته ووحدة وسلامة أراضيه.

ويعود التعاون بين مصر والبحرين إلى تاريخ وصول أول بعثة تعليمية مصرية إلى البحرين – قبل استقلالها – في عام ‏1919،. فلن ينسى التاريخ تفاعل شعب البحرين مع ثورة 23 يوليو 1952 وقراراتها الكبرى، كما شهدت مدن البحرين مظاهرات حاشدة تضامنا مع الشعب المصري في مواجهة العدوان الثلاثي عام 1956، ونتذكر في مصر المشاعر الوطنية الفياضة ومواقف التأييد والمساندة المعنوية التي صاحبت بناء السد العالي، وتجاوب البحرينيين مع حملة التبرعات لصالح المجهود الحربي بعد نكسة عام 1967.  ومشاعر القلق والدعم التي طالما أبدتها وتبديها القيادة والشعب البحرينيون كلما حدثت مشكلة في مصر.

وكانت مصر سبَّاقة بإعلان الدعم الرسمي للبحرين طوال تاريخها، حيث كانت من أوائل الدول التي سارعت بالاعتراف باستقلال البحرين عام 1971 لمواجهة المزاعم الإيرانية، وتقديم أول سفير مصري لأوراق اعتماده بالمنامة عام 1973، حتى أقرت مصر رسمياً عام 2002 التعديلات الدستورية التي تحولت في أعقابها البحرين إلى النظام الملكي، وجاء موقف شيخ الأزهر خلال لقائه بالرئيس الإيراني على هامش القمة الإسلامية بالقاهرة في فبراير 2013، الذي أكد ضرورة احترام الجميع لاستقلال البحرين وعروبتها وعدم التدخُل في شأنها الداخلي، ليضيف المزيد لرصيد الدعم المصري المستمر لسيادة المملكة وعروبتها.

كما كانت البحرين من أوائل الدول التي أيدت ثورة 30 يونيو واعتاد العاهل البحريني، على مشاركة مصر في جميع مناسباتها المهمة، فقد حضر حفل تنصيب الرئيس السيسي، وشارك في حفل افتتاح قناة السويس، ومؤتمر مصر الاقتصادي لدعم الاقتصادي الوطني، و كذلك المشاركة في القمة العربية التي ترأستها مصر في دورتها الأخيرة وقام عاهل البحرين بزيارة مصر ثلاث مرات في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

من ناحية أخرى، قام الرئيس السيسى بزيارة البحرين في أكتوبر 2015، مايو 2017 وأغسطس 2018 .
العلاقات الحالية:
بلغت العلاقات البحرينية – المصرية أسمى مراتب التضامن ووحدة الصف في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي ويتميز عهده بأنه أكثر الفترات التاريخية ازدهارا في علاقات مصر بالبحرين والخليج العربي فقد تحمل باقتدار مسئولية إعادة مصر لثقلها ومركزها في الحفاظ على التوازن السياسي بالمنطقة العربية في مرحلة استثنائية من تاريخ العرب.

وفي ظل ما يشهده العالم العربي والمنطقة من تطور وتسارع في مجريات الأحداث، أصبحت العلاقات الإستراتيجية بين البلدين تعتمد على ثلاثة محاور رئيسة هي: التعاون الوثيق بين القيادتين وتأكيد البلدين دعمهما ومساندتهما للآخر في مواجهة مختلف التحديات، والتعاون المشترك في شتى المجالات.

-فى 12/5/2021 تلقى الرئيس عبدالفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من الملك حمد بن عيسي آل خليفة ملك البحرين، للتهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، حيث أعرب العاهل البحريني عن خالص تمنياته لمصر، قيادةً وشعباً، بكل الخير والاستقرار والتقدم بمناسبة عيد الفطر المبارك.

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن خالص تقديره لملك البحرين على تهنئته الكريمة، داعياً الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة على مملكة البحرين الشقيقة وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليُمن والخير والبركات.
-في 21/6/2020 أعربت وزارة الخارجية البحرينية عن تأييدها لما تضمنه خطاب الرئيس المصري من تأكيد على عزم مصر وتصميمها على حماية وتأمين الحدود الغربية للدولة المصرية بعمقها الإستراتيجي من تهديدات الميليشيات الإرهابية والمرتزقة، وسرعة دعم استعادة الأمن والاستقرار على الساحة الليبية باعتباره جزءا لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر والأمن القومي العربي، وحقن دماء الأشقاء من أبناء الشعب الليبي. أشادت الخارجية البحرينية بمضامين خطاب الرئيس المصري باعتباره رسالة بالغة الدلالة والوضوح لكل من ينوي المساس بأمن مصر والأمن القومي العربي، وفاء من مصر العروبة لقيمها ومبادئها ومواقفها المعهودة في الدفاع عن الحق والكرامة العربية .
-في 12/5/2020 تلقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اتصالاً هاتفيًا، من الملك حمد بن عيسى، عاهل البحرين تناول الاتصال بعض موضوعات العلاقات الثنائية بين مصر والبحرين، في إطار المسيرة المتميزة للتعاون بين البلدين الشقيقين، فضلاً عن بحث تطورات عدد من الملفات الإقليمية المختلفة ذات الاهتمام المشترك .
كما تم خلال الاتصال التباحث بشأن جهود البلدين لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تم التوافق حول التنسيق المشترك في هذا الإطار من خلال تبادل أفضل الخبرات والتواصل بين الأجهزة المعنية بجهود المكافحة وإجراءات الوقاية الصحيحة.
-في 23/4/2020 تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين الشقيقة، للتهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، معرباً عن خالص تمنياته لمصر بدوام الاستقرار والتقدم .

أعرب الرئيس عن خالص امتنانه لهذه اللفتة الأخوية، متمنياً لمملكة البحرين الشقيقة كل التوفيق والازدهار، تم خلال الاتصال تناول بحث سُبل تطوير العلاقات الثنائية المتميزة، ومواصلة العمل على الدفع قدماً بالتعاون المشترك بين البلدين في جميع المجالات .
-في 7/11/2019 قام جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحث الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية، كما تطرق اللقاء إلى عدد من الأزمات التي تمر بها بعض الدول العربية، بالإضافة إلى جهود مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف ومواجهة التدخلات الخارجية، حيث تم التوافق حول دعم جهود التوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التي تعاني منها المنطقة .
– في 12/5/2019 قام الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحث الجانبان سبل تعزيز العمل العربي المشترك في ضوء التحديات التي تواجهها الأمة في الوقت الحالي، والتصدي لمحاولات التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية، فضلاً عن استعراض آخر مستجدات عدد من الملفات الإقليمية التي تحظي باهتمام البلدين .
-في 30/8/2018 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة للبحرين، استقبله الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين. بحث الجابنان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن ضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب وأهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة ، كما اتفق الجانبان على مواصلة العمل المشترك لتوحيد الصف العربي وتعزيز تضامنه لما فيه صالح الأمة العربية.

أجرى الرئيس زيارة إلى متحف البحرين الوطنى والذي يعد أقدم متحف في منطقة الخليج العربي ويضم مجموعة أثريّة نادرة اكتُشفت في العديد من المواقع الأثريّة في البحرين، تشهد على تاريخ الجزيرة، كما يعد المتحف تتويجاً للجهود التي تبذلها مملكة البحرين للحفاظ على تراث وتاريخ حضارة المملكة، كما  حضر الرئيس عرضاً فنياً أقيم في مسرح البحرين الوطنى.
-في 22/7/2017 قام الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي العهد نائب عاهل البحرين بزيارة لمصر، للمشاركة فى افتتاح قاعدة “محمد نجيب العسكرية” بمدينة الحمام غرب الإسكندرية، والتي تعد أكبر قاعدة عسكرية فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
-في 8/5/2017 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة للبحرين، استقبله الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين، بحثَ الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن ضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، فضلاً عن أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة بما يحافظ على وحدة أراضى تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها. وقام الملك حمد بن عيسى بمنح الرئيس السيسى وسام الشيخ عيسى آل خليفة، وهو أرفع وسام بحرينى امتناناً لمساندة مصر الدائمة للبحرين .
-في 27/3/2017 قام الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحثَ الجانبان مختلف جوانب العلاقات المتميزة بين البلدين، كما بحثا عدداً من الموضوعات المطروحة على القمة العربية المقرر عقدها فى 29 مارس2017 بالأردن .
-في 26/4/2016 قام الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثَ الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومتابعة تنفيذ نتائج اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين. كما بحث الجانبان أيضاً عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتوافقت رؤى الجانبين بشأن ضرورة تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، فضلاً عن أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على كيانات ومؤسسات تلك الدول ويحمي وحدتها الإقليمية ويصون مقدرات شعوبها. قام الرئيس السيسى بمنح جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة “قلادة النيل” التي تعد أرفع وسام مصري، تقديراً للعلاقات التاريخية والوطيدة التي تجمع بين البلدين، بالإضافة إلى المواقف النبيلة التي اتخذها جلالة الملك إزاء مصر.
-في 24/12/2015 قام الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين بزيارة لمصر، لحضور الاجتماع غير العادي لوزراء الخارجية العرب المنعقد بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، حيث التقى به سامح شكرى وزير الخارجية، تناول اللقاء مجمل الأوضاع على الساحتين العربية والإقليمية والقضايا الآنية وعلى رأسها الوضع في سوريا والعراق وليبيا .

-في 30/10/2015 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للبحرين للمشاركة فى الدورة الحادية عشرة لـ “منتدى حوار المنامة”، استقبله العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة. استعرض الجانبان العلاقات الأخوية التاريخية الوطيدة القائمة بين مصرومملكة البحرين وسبل دعمها وتعزيزها فى جميع المجالات والتأكيد على أهمية استمرار التشاور والتنسيق المستمر بين البلدين بما يخدم مصالحهما ويلبي تطلعات شعبيهما الشقيقين .

بوابة الاهرام
(Visited 1 times, 1 visits today)